أبنية أكثر صداقة للبيئة في السويد

-

اكتر-أخبار السويد: سيبدأ قطاع البناء في السويد بعد نحو عام من الآن بالإبلاغ عن مقدار الانبعاثات التي تصدر عن كل منزل حديث البناء.

إذ إن هذا القطاع مسؤول عن نحو خمس انبعاثات المناخ في السويد. وفقًا لتقارير راديو السويد.

قالت مديرة المشروع كريستينا أينارسون في المجلس الوطني للإسكان والبناء والتخطيط،يؤثر هذا القطاع بشكل كبير على المناخ والمجتمع، لذلك رأينا حاجة كبيرة للتدخل والتحكم به.”

واقترحت الحكومة في إعلان المناخ لعام 2022، أن يتم تضمين التأثير الإجمالي على المناخ الذي يتسبب به جزء كبير من المنازل بسبب المواد المختلفة المستخدمة في بناء عقار جديد. ويجب تقديم الإقرار من قبل مالك العقار إلى المجلس الوطني للإسكان والبناء والتخطيط.

ووفقًا لمديرة الاستدامة آنا دينيل في شركة العقارات Vasakronanär، فإن هذا الاقتراح طال انتظاره. وهي تعتقد أن هذا القطاع سيقل تأثيره على المناخ أكثر عندما يتمكن العملاء من مقارنة الشركات المختلفة ومعرفة من يقوم ببناء المنازل الأكثر كفاءة مناخيًا وبيئيًا.

لكنها تعتقد أن الاقتراح يجب أن يكون أكثر طموحًا، وتأمل أن تقدم الحكومة على المدى الطويل متطلبات مرتبطة بالإعلان الذي ينص على أن المباني الجديدة يجب أن تظل عند مستوى معين من الانبعاثات.

المصدر sverigesradio

 

المزيد من الأخبار

عدد الوفيات:

5,929
Updated on 10/22/2020 8:52 am

عدد المتعافين:

101,426
Updated on 10/22/2020 8:52 am

عدد المصابين:

107,355
Updated on 10/22/2020 8:52 am

كوفيد-19 في السويد

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا