أشهر لاجئ في العالم يحرِّض أوروبا ضد اللاجئين

aktarr design

حذَّر الدالاي لاما زعيم الديانة البوذية أوروبا من اللاجئين والإسلام، ناصحاً الدول الأوروبية بتعليم اللاجئين وتدريبهم ثم إعادتهم إلى بلادهم.

وأضاف الزعيم البوذي خلال لقاء أجرته قناة بي بي سي الإنكليزية، أن عددا محدودا من اللاجئين يجب السماح لهم بالبقاء في الدول الأوروبية، وتابع “ولكن أن تتحول أوروبا في النهاية إلى بلد مسلم هذا مستحيل.. من الأفضل الحفاظ على أوروبا للأوروبيين”.

تصريحات الدلاي لاما العنصرية حول اللاجئين في أوروبا ليست الأولى، إذ قال في حزيران من العام 2016، ” هناك كثير من اللاجئين في أوروبا والعدد كبير جداً، على سبيل المثال ألمانيا لايمكن أن تصبح دولة عربية”.

كما دعا في وقت سابق من العام الماضي أوروبا إلى إعادة اللاجئين إلى بلادهم لإعادة بنائها على حد قوله، قائلاً “أوروبا للأوروبيين”.

يذكر أن تينزن غيانسو أو الدالاي لاما كان قد لجأ مع 80 ألفاً من أتباع الديانة البوذية عام 1959 من التيبت إلى الهند خوفاً على حياته من السلطات الصينية.

وحصل غيانسو عام 1989 على جائزة نوبل للسلام، لمساهمته في الترويج لمبادئ الحرية في التيبت.

المصدر وكالات