أكبر انخفاض في تناول اللحوم السويدية الى رقام لم تشهدها السويد منذ 30 عام

انخفض استهلاك اللحوم من المزارعين في السويد في عام 2017 ، الى رقام لم تشهدها السويد منذ 30 عاما. وفقًا لوكالة الزراعة السويدية.

“الاعتبارات الخاصة بالمناخ ، ورعاية الحيوانات ، والتفكير الصحي التي تشهدها السويد هي القيم التي تحكم اليوم” ، كما يقول Lsa Lannhard ، خبير اللحوم في وكالة الزراعة السويدية إلى Dagens Nyheter.

في الآونة الأخيرة ازدات أعداد التقارير التي تربط العديد من أمراض السرطان و الأمراض العضالية الأخرى بالحوم و مشتقات الحيوانات و كذلك العلاقة المباشرة بالإحتباس الحراري و تهدور حالة المناخ عالميا بمصادر انتاج اللحوم و مشتقاتها. بمزارع البقر مثلا و ما تفرزه من غازات تؤثر سلباً على الطقس و المناخ تلعب دوراً كبيرا في عقول الكثير من السويدين للبحث عن مصادر اخرى للطعام

لكن السويديين ما زالوا يتناولون الكثير من اللحوم نسبيا. فبحلول عام 2017، تجاوز الاستهلاك السويدي للحوم حد متوسط للفرد على باقي دول الإتحاد الأوروبي.