aktarr design

لايعتبر هاري وميغان ماركل أول أفراد عائلة ملكية يقرران تغيير حياتهما للأبد والخروج من تحت سقف القصر الملكي، فقد سبقتهما الأميرة السويدية مادلين والتي خططت لمستقبلها بعيدا عن القصر الملكي.

فضلت ابنة ملك السويد كارل السادس عشر غوستاف، وهي الثالثة لولاية العرش بعد شقيقتها الكبرى الأميرة فيكتوريا، الانتقال إلى نيويورك لتعيش حياة مختلفة.

مغادرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية لتعمل في إحدى الجمعيات الخيريّة لوالدتها الملكة سيلفيا، وذلك بعد انفصالها عن خطيبها المحامي جوناس بيرجستروم.

لتقع في حب الممول البريطاني- الأمريكي كريس أونيل، لتقيم حفل الزفاف في المنزل الخاص بالعائلة المالكة، قصر دروتنينغولم.

لتنجب مادلين ثلاثة أطفال وهم ليونور، ونيكولاس، وأدريان. وعاشت الأسرة خارج السويد لمدة تسعة أعوام من السنوات العشر الماضية.

علما أن مادلين كانت تعود إلى المنزل لحضور الأحداث الملكية الهامة، بحسب مانشرت صحيفة “ميرو” البريطانية.

المصدر MirrorRoyal