أول بيت للدعارة في فنلندا

افتُتح أول بيت دعارة يستخدم دمى مصنوعة من السيليكون والبلاستيك تشبه البشر بشكلها وأحجامها بدلا من فتيات الليل في فنلندا، واعدًا بإشباع كل نزوات زبائنه

أفتتح يوم الخميس الماضي أول بيت للدعارة في فنلندا لكن الغريب في هذا البيت هو أن الفتيات العاملات في هذا البيت عبارة عن عبارة عن دمى مصنوعة من السيلكون المنزل و بحسب ما تناقلته وكالات الأعلام يحوي حوالي ست فتيات أو ست دمى تم استيرادها من الصين

الكلفة و الوقت

وبحسب المسؤولين عن هذا البيت فأن كلفة الساعة الواحدة لإقامة علاقة حميمة مع الدمية هي ألف كرونه سويدية و يمكن آن يقيم الشخص علاقة مع الدمية لمدة ساعة واحدة فقط لقاء هذا المبلغ .والمفاجئة في الموضوع الطلب الكبير من الزبائن حيث اصطف مئات الشباب على الدور لحجز موعد

و وفقاً لصاحب المشروع و هو رجل أعمال روسي الجنسية فأن هذا المكان يوفر ممارسة الجنس للأشخاص الذين لا يستطعون إقامة علاقة جنسية أو للعزاب و سيكون الموضوع بديلاً جيداً عن النساء دون آن يكون ذلك مخالفاً للقانون بحسب تعبير صاحب المشروع

يذكر أن بيوت الدعارة التي تستخدم الدمى منتشرة في عدة دول اوروبية مثل اسبانيا و فرنسا كما تبلغ كلفة الدمية المصنوعة من السليكون حوالي 4500 يورو آي ما يعادل خمسة و أربعون ألف كرون

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.