إدارة ستوكهولم: إغلاقات متوقعة إذا لم يتلزم الناس بالتوصيات

-

- Advertisement -
- Advertisement -

قالت مديرة مجلس المنطقة المالية في مقاطعة ستوكهولم إيرين سفينونيوس، اليوم الخميس، إن سلطات الحماية من العدوى في ستوكهولم يمكن أن تقوم بإغلاق بعض المنشآت التي لا تتبع إرشادات الوقاية من انتشار عدوى فيروس كورونا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي للمجلس الإداري للمقاطعة شارك فيه عدد من المسؤولين من بلديات مختلفة إلى جانب الشرطة.

وأضافت مديرة مجلس المنطقة المالية في مقاطعة ستوكهولم إيرين سفينونيوس: “دعوني أكون واضحة للغاية، هذا الأمر لم ينته بعد، لقد أساء بعض المواطنين فهم الإشارات القائلة بان انتشار الفيروس على وشك الانخفاض”.

وأشارت إيرين سفينونيوس إلى أن العديد من الأشخاص في المقاطعة بدأوا بالخروج من المدينة والذهاب إلى مطاعم وحانات خارجية.

وأوضحت إيرين سفينونيوس: “إذا اتبع كل واحد منا جميع التوصيات من هيئة الصحة العامة، فلا يتعين علنا اتخاذ الإجراءات المشددة، لكن الاحتمالات موجودة”.

وشددت إيرين سفينونيوس على أن المقاطعة بات لديها قدرة قوية في قطاع الرعاية الصحية، خصوصاً بعد رفع أعداد العناية المركزة وأماكن الرعاية الأخرى.

وبيّنت إيرين سفينونيوس: “لا يمكن لأحد أن يعرف مدى اتساع الوباء، لكن حتى الآن كان بإمكاننا البقاء متقدمين بخطوة عليه”.

وقالت رئيسة بلدية ستوكهولم آنا كونيج جيرلمير أنه على مدى الأسبوعين الماضيين، تم إجراء حوالي 200 عملية تفتيش للشركات والمطاعم في ستوكهولم للتأكد من مدى التزامهم بتعليمات هيئة الصحة العامة.

المصدر: sverigesradio

- Advertisement -

المزيد من الأخبار

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا