إدانة الناشطة التي منعت ترحيل لاجئ

أدانت محكمة يوتوبوري المحلية، اليوم الأربعاء، الناشطة إيلين إيرسون للمرة الثانية بتهمة انتهاك قانون الطيران بعد منع طائرة من الإقلاع في مطار لاندفيتر بهدف لوقف ترحيل لاجئ أفغاني. 

وجرت إعادة المحاكمة لأن أحد المدعين العامين في المحاكمة الأولى كان قد وصف المشتبه بها بالمجرمة بمنشور نشره على الانترنت. 

واعتبرت المحكمة هذه المرة أيضاً أن الناشطة مذنبة بارتكاب جريمة. حيث ستكون عقوبتها عبارة عن غرامات لمدة 60 يوم، بقيمة 4200 كرونا سويدية.

وكانت السلطات السويدية قد رحّلت اللاجئ الأفغاني بوقتٍ لاحق.

وحسب مصلحة السجون والمراقبة فإن الحادث الذي وقع في لاندفيتر تسبب في تكلفة إضافية بلغت حوالي 240،000 كرونة سويدية.

المصدر: aftonbladet