وأضافت الشرطة السويدية في بيان مقتضب، أنه لم يتضح بعد ما إذا كان أحد قد أصيب في الواقعة. وأضافت في تحديث لبيانها أنها بدأت تحقيقا مبدئيا فيما يعتقد أنها عملية سطو.

وكان قد سمع دوي إطلاق نار يوم الأربعاء في مجمع شيستا جاليري في ستوكهولم، بعد عملية سطو على متجر للذهب. ليخلى المبنى على الفور وإغلاق المداخل تمامًا. وصورت كاميرات المراقبة الجناة المشتبه بهم وهم يركضون من مكان الحادث مرتدين أقنعة الوجه أو كمامات الحماية.

وأطلق جهاز الإنذار بعد إطلاق العيارات النارية في الساعة 13.46 بعد ظهر اليوم الأربعاء، بعد محاولة سطو على متجر للذهب داخل المجمع. وباشرت الشرطة بإغلاق مسرح الجريمة وإجراء تحقيق فوري في الموقع. وتستعين الشرطة الآن بمروحياتها وكلابها المدربة للبحث عن شخصين شاركا في هذه الجريمة التي وصفت بالخطيرة.

الجناة يرتدون أقنعة الوجه الواقية

وظهر الجناة الفرين على كاميرات المراقبة وهم يرتدون ملابس سوداء وأقنعة الوجه. وذكر موقع أفتونبلاديت أن الشرطة اشتبهت في البداية بوجود اللصوص داخل المركز التجاري، إلا أنه تبين لاحقًا بعد إخلاء المبنى وإغلاق المداخل أنهم فروا من المكان. ووصف شهود عيان المشهد بالفوضى، مؤكدين على عدم وقوع إصابات.

لا إصابات

أكدت الشرطة إفادات الشهود بعدم وقوع إصابات في حادث إطلاق النار، وبدء تحقيق أولي في محاولة سرقة خطيرة. وأشارت الشرطة على موقعها الرسمي على الإنترنت أن لا إصاب

بدأ تحقيق مبدئي في محاولة سرقة وأعلنت الشرطة على موقعها على الإنترنت أنه لم يصب أحد بضرر جسدي.

المصدر aftonbladet