aktarr design

كشف تقرير لهيئة مراقبة بيئة العمل في السويد عن أوجه قصور كبيرة في بيئة عمل صالونات التجميل والتدليك في السويد، وصلت إلى حد الإتجار بالبشر والاستغلال الجنسي للعاملين بمجال التجميل.

قامت هيئة رقابة بيئة العمل السويدية بالاشتراك مع الشرطة خلال الأسبوع الماضي بإجراء تفتيش شمل أكثر من 120 صالون للتدليك والأظافر. بهدف اكتشاف الحالات التي يتم فيها استغلال الموظفين.

خلصت الشرطة بعد التحقيق إلى وجود حالات اتجار بالبشر، وحالات تتعلق ببيع الجنس. ليتضح أيضاً أن العديد من العمال يأتون من بلدان مثل رومانيا، فيتنام وتايلاند، ويفتقرون إلى تصريح عمل سويدي.

قال مفتش الشرطة بير إنغلوند الذي أشرف على التفتيش لقد رأينا أن العديد من الشركات تحتال على القواعد التي وضعتها هيئة بيئة العمل السويدية، بذات الوقت اكتشفنا تعرض بعض الأشخاص للاتجار والاستغلال.

بذات الوقت عثرت مصلحة الضرائب السويدية وهيئة بيئة العمل السويدية أيضاً على أوجه قصور أثناء عمليات الفحص. الآن تعمل مصلحة الضرائب على التحقق من حالات الغش التي اكتشفت في بعض الصالونات خاصة ما يتعلق بعلاقات العمل والعمالة غير المستقرة.

كما وثقت هيئة رقابة بيئة العمل وجود مخاطر صحية كبيرة على العاملين بالصالونات، خاصة لجهة التعامل مع مواد كيميائية سامة يمكن أن تتسبب بالأمراض، في كثير من الحالات كان هناك سوء تهوية بأماكن العمل.

قال آرني ألفريدسون رئيس الهيئة إنه نتيجة تلك الخروقات لتعليمات السلامة الصحية تم إيقاف ثلث صالونات التجميل التي خضعت للتفتيش عن العمل.

المصدر: sverigesradio