اعتقال رجل سويدي في الإكوادور على صلة بموقع بمؤسس موقع يكيليكس

aktarr design

تحدثت مصادر اعلامية في الإكوادور عن اعتقال السلطات هناك لرجل سويدي يعتقد أنه على صلة بموقع بمؤسس موقع يكيليكس جوليان أسانج الذي اعتقل يوم أمس في سفارة الإكوادور في لندن بعد رفع الحماية عنه.

قالت وزيرة داخلية الإكوادور ماريا باولا إن الرجل الذي ألقي القبض عليه، ربما يكون على صلة بزعزعة استقرار الحكومة، بعد قيام مجموعة بتوجيه تهديد لرئيس الوزراء الإكوادوري لينين مورينو، لرفعه الحماية عن أسانج والسماح باعتقاله.

فيما قالت وزارة الخارجية السويدية أن ليس لديها معلومات حالياً حول اعتقال رجل سويدي بالإكوادور، وذلك حسب المتحدثة الصحفية باسم وزارة الخارجية السويدية صوفيا ناهرينباروا، مضيفة أنها لا تستطيع التأكيد بأن الرجل الذي اعتقل سويدي.

وقد تم إلقاء القبض على الرجل عندما كان على وشك مغادرة الإكوادور للذهاب إلى اليابان.

وكان رئيس الوزراء الإكوادوري مورينو قد أعلن أن بلاده سوف تسلم أسانج  وذلك في خطابٍ ألقاه يوم الخميس قال فيه من الآن فصاعدًا، سنكون أكثر حذراً، ونمنح الحماية لأشخاص يستحقونها بالفعل، وليس لقراصنة هدفهم الوحيد زعزعة استقرار الحكومة.

لحظة اعتقال جوليان أسانج من داخل سفارة الإكوادور في لندن

أظهر مقطع فيديو لحظة اعتقال الشرطة البريطانية مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج، الخميس، من داخل سفارة الإكوادور، بعدما سحبت الدولة اللاتينية منه صفة اللجوء.ويمكن رؤية عناصر أمنية وهي تحمل أسانج مكبل اليدين إلى خارج السفارة، بينما يحاول مقاومة الاعتقال عبر الامتناع عن السير.يذكر ان اسانج كان مشبتها بارتكابه جرائم تحرش جنسي واغتصاب في السويد التي كانت تطالب بالتحقيق معه لكنه نكر الشبهات وطلب الحماية في السفارة الاكوادورية في لندن خوفا من ان تقوم السويد بتسليمه الى الولايات المتحدة الاميركية التي ترغب السلطات فيها بالتحقيق معه حول امور تتعلق بالامن الوطني. الشبهات السويدية تجاه اسانج اسقطت عام 2017

Publicerat av Aktarr Torsdag 11 april 2019

المصدر: التلفزيون السويدي svt