افتتاح أيام السينما الفلسطينية بمالمو

aktarr design

تفتتح مساء يوم الجمعة 19 نيسان أبريل أيام السينما الفلسطينية 2019 في سينما بانورا بمالمو، بعرض فيلم “واجب” للمخرجة الفلسطينية آن ماري جاسر وبطولة المخرج والنجم محمد بكري. تنظم الأيام السينمائية الفلسطينية من قبل الجمعية الثقافية الفلسطينية بالتعاون مع عدة جهات ثقافية في مالمو.

فيلم الافتتاح واجب للمخرجة الفلسطينية آن ماري جاسر

في فيلم “واجب” مع اقتراب موعد زفاف أخت (شادي) والذي سينعقد خلال شهر، يصل الابن من محل إقامته في روما – حيث يعمل مهندساً – إلى فلسطين ليساعد والده على تسليم دعوات الزفاف يدوياً كما تقتضي التقاليد.. بمرور الساعات التي يقضيها الأب مع ابنه خلال تسليم الدعوات، تبرز الخلافات التي أبعدتهما عن بعضهما البعض وتُسلِّط الضوء على تناقض الحياة التي يعيشها الأب وابنه وما تتسم به من هشاشة وتعقيدات.

تستمر الأيام السينمائية يوم السبت حيث تحتفي بسينما المخرج رشيد مشهراوي، الذي يحل ضيفاً على الأيام إلى جانب النجمة والمخرجة الفلسطينية عرين عمري.

تبدأ أعمال اليوم الثاني الساعة الثانية عشر ظهراً بندوة حول السينما الروائية الفلسطينية يحاضر فيها المخرج رشيد مشهراوي والمخرجة عرين عمري.

يعرض في اليوم الثاني مجموعة من الأفلام تبدأ بفيلم البرج للمخرج النرويجي ماتس غرورد، يليه مجموعة من أفلام المخرج رشيد مشهراوي والمخرجة عرين عمري، وهي الوثائقي رسائل من اليرموك، وثائقي أخي عرفات، الفيلم القصير الدرس الأول للمخرجة عرين عمري. تختتم الأيام بعرض فيلم عيد ميلاد ليلى لرشيد مشهراوي في الساعة الثامنة من مساء السبت، يسبقه حفل فني وبوفيه مفتوح يبدا في الساعة السادسة مساءً.

فيلم الاختتام عيد ميلاد ليلى للمخرج رشيد مشهراوي وبحضوره

 

“أبوليلى” يرغب في شيءٍ واحد، ألا وهو العودة إلى المنزل في وقتٍ مبكر للاحتفال مع أسرته بمناسبة عيد الميلاد السابع لإبنته الوحيدة “ليلـى” ، ولكن ليس هناك ما هو أبسط لهذا القاضي السابق الذي رجع إلى فلسطين برغبة شديدة في المساعدة على إعادة إعمار وطنه، مِن أن يُحَوِّلّه العبث النابع من الحالة الفلسطينية إلى سائق سيارة أجرة. بسبب الإحتلال الإسرائيلي يضطر القاضي سائق التاكسي بأن يسلك طريقاً طويلاً وشاقاً، يُمَكِّنُه أخيراَ من الوصول إلى منزله ليحتفل على طريقته في “عيد ميلاد ليلى”.

اقرأ أيضا أيام السينما الفلسطينية في مالمو 2019