اقتراح في إلغاء خدمة الصراف الآلي بالسويد أو فرض رسوم على السحب النقدي

aktarr design
إعلان Advertising

ترغب هيئة إدارة الصراف الآلي في السويد  Bankomat بتولي الحكومة لإدارة  الصراف الآلي أو فرض رسوم على السحب الذي يتم الآن بطريقةٍ مجانية.

دعت نينا وننينغ الرئيسة التنفيذية لهيئة Bankomat التي تديرها عدة بنوك الحكومة السويدية إلى تحمل المسؤولية عن خدمات الصراف الآلي، وذلك في تصريحاتٍ أدلت بها لصحيفة سفينسكا داجبلاديت.

قالت وننينغ مالم تتوالى الحكومة ذلك فإن عملية السحب المجاني سوف تصبح شيئاً من الماضي، وأضافت أن لدى Bankomat اليوم أكثر من 1700 ماكينة للسحب في عموم السويد لم تعد تستخدم بالطريقة التي نرغب بها، والسؤال المطروح الآن هو كيف يجب أن نتصرف عندما لا تكون هناك جدوى تجارية للشركة.

بسبب عدم إظهار الحكومة السويدية لأي مصلحة لها بتوالي إدارة عملية الصرف الآلي، قد تضطر Bankomat إلى فرض رسوم على السحب اعتباراً من بداية العام القادم عندما يدخل تشريع جديد بهذا الشأن حيز التنفيذ، بحسب نينا وننينغ، التي أوضحت بأن هناك مصلحة مجتمعية لإبقاء تلك البنية التحتية، لكنها تكلف المزيد من الأموال، لذا يجب أن نكون قادرين على فرض رسوم، وعندها يقرر الناس بأنفسهم إذا ما كانوا يرغبون بالدفع نقداً في تعاملاتهم أو عن طريق البطاقات.

وداعاً للعملات النقدية

وداعاً للعملات النقدية … السويد ستكون اول دولة في العالم تجري تجربة العملة الالكترونية .

Publicerat av Aktarr Torsdag 3 januari 2019

المصدر: aftonbladet