باحثون: الأدوات الكهربائية أصبحت أقصر عمراً

aktarr design

أشار باحثون من ألمانيا إلى أن الأدوات الكهربائية تصنع اليوم بطريقة تصبح معها أقصر عمراً وسريعة العطب، مثل ماكينة القهوة أو المكوي وغيرها من الأدوات المنزلية. وإن ذلك يؤثر على المناخ والبيئة، علاوة عن دخل المستهلك.

Foto: Claudio Bresciani/TT, Electrolux, Fredrik Sandberg/TT

قال الباحث سيدارهارت براكاش من معهد بحوث فرايبورغ في ألمانيا إنه كلما قصر عمر الأدوات المنزلية يصبح لذلك تأثير كبير وسيئ على البيئة والمناخ، واليوم يتم تصميم المزيد من المنتجات لتخدم فترة أقصر وهذا ليس جيداً.

ويرى الباحثون أن المنافسة الشديدة داخل أوروبا تضغط على الأسعار، ومنذ مطلع الألفية انخفضت أسعار الكهربائيات بمقدار الخمس، لذا باتت الشركات المصنعة تختار مواد أقل تكلفة، وقد أدى ذلك إلى تجاوز معايير الجودة، وذلك بحسب الباحث إريك بوب من معهد الاستدامة في برلين.

أضاف إريك بوب إن مهندسي الشركات يسعون لإنتاج بجودة عالية، ولكن يتم إيقافهم من قبل أقسام التسويق الذين يرغبون بالاعتماد على مواد أرخص وتقديم منتجات أرخص، إننا نسير بالاتجاه الخاطئ.

قال ماركوس هامر من السويد إنه اشترى ماكينة قهوة سويدية ماركة Electrolux وكانت رائعة وجيدة وتصنع القهوة كما ينبغي، ولكنها تعطلت بعد حوالي 13 شهراً.

فيما رد مدير الاستدامة بشركة Electrolux السويدية هنريك سوندستروم بالقول إن الشركة تحاول دائماً تصنيع منتجاتها بجودة عالية وعمر افتراضي طويل الأجل، مع مرعاة الأسعار المنخفضة، وقد نظمنا موضوع الجودة بطريقة تحقق استدامة من ثلاث إلى خمس سنوات.

المصدر: sverigesradio