الأشخاص بعمر 18 عامًا سيصبحون معرضين لحكم السجن المؤبد في السويد

-

اكتر-أخبار السويد: وفقًا لاقتراح حكومي جديد، سيواجه الشباب الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا عقوبات أشد على ارتكاب الجرائم الخطيرة، يمكن أن تصل إلى السجن مدى الحياة.

وتشير التقديرات إلى أن تنفيذ هذا المقترح سيتطلب تأمين 300 مكان جديد في السجون وسيكلف 450 مليون كرونة سويدية.

يسري في الوقت الحاضر، قانون سنّ منذ عدة مئات من السنين، ينص على أن المجرمين من الشباب ينالون عقوبات أقصر وأقل من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 21 عامًا.

إلا أن هذا الحال على وشك أن يتغير إن تلقت الحكومة الدعم على اقتراحها فيما يتعلق بالجرائم الخطيرة وتحديدًا في العام 2022، وسيطبق القانون على الجرائم التي لا تقل مدتها عن سنة واحدة في السجن.

وقال وزير العدل مورجان يوهانسون أن السويد تعاني من جرائم السرقة من الدرجة العادية والاعتداء الشديدة، وهي جرائم يمكن عادة ربطها بجرائم العصابات، لذا لن يستثنى من العقوبات الشباب الذين لا سجل إجرامي لهم.

وهذا يعني أيضًا أنه سيكون من الممكن الحكم على من تتراوح أعمارهم بين 18-20 عامًا بالسجن مدى الحياة. ولم يتضمن الاقتراح أي تغييرات للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 17 عامًا.

لذا فإن أي شخص يبلغ من العمر 18 عامًا هو في سن قانونية ويجب محاسبته على أفعاله، وفقًا لما قاله يوهانسون.

وأضاف، بأن تخفيف العقوبات على الفئة العمرية بين 18-20 عامًا لفترة طويلة جدًا، استند إلى التصور بأن هذه الفئة العمرية ليست ناضجة بما يكفي لتقييم عواقب أفعالها، بنفس الطريقة كما كبار السن.

توافق الأغلبية في مجلس النواب على إجراء التغييرات المقترحة من قبل الحكومة. بينما طالب حزب المحافظين وحزب الديمقراطيين السويديين وحزب لديمقراطيين المسيحيين بسن قوانين أكثر صرامة من تلك التي اقترحتها الحكومة.

المصدر SVD

المزيد من الأخبار

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا