الأمم المتحدة: أكثر من ثلاثة ونصف مليون طفل لاجئ بلا مدارس

aktarr design

أفاد تقرير جديد للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين أن أكثر من نصف الأطفال الفارين من النزاعات والحروب بلا مدارس.

بحسب التقرير فإن من بين 7.1 مليون طفل لاجئ هناك 3.7 مليون طفلاً لا يتلقون أي تعليم.

قالت المتحدثة باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين كارولين باخ إننا نعلم بأن 85% من لاجئي العالم يفرون إلى البلدان المجاورة، التي تعاني بالفعل من أزمات وليس لديها ما يكفي من المعلمين والمدارس لاستيعاب هؤلاء الأطفال.

ومن بين الأسباب أيضاً عدم القدرة على تحدث لغة البلد الأجنبي الذي يفرون إليه، أو التعرض للصدمات الناتجة عن رحلة اللجوء، علاوة عن الشعور بعدم الارتياح في البلدان الأجنبية.

أضافت كارولين باخ إن من بين الأسباب العملية أيضاً عدم التمكن من إحضار مستندات إثبات الهوية الشخصية، لتبيان العمر أو المستوى الدراسي السابق.

كما أن من بين المشكلات التي وصفها التقرير احتجاز بعض البلدان ومن بينها اليونان لطالبي اللجوء، إذ تحتجز اليونان حوالي 80 ألف طالب لجوء بينهم 5000 طفل، وذلك منذ توقيع اتفاق بين الاتحاد الأوروبي وتركيا للحد من تدفق اللاجئين عبر بحر إيجا، وإغلاق طريق البلقان.

تريد المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة من الدول والجامعات والشركات أن تنظر إلى التعليم على أنه استثمار، وتشير على سبيل المثال إلى أن تركيا توفر للأطفال السوريين تعليماً خاصاً بعدة لغات، وأن الإكوادور فتحت مدارس للأطفال الفنزويليين حتى بدون وثائق.

المصدر: sverigesradio