الاتحاد الأوروبي يجري مشاورات لتمديد إغلاق حدوده الخارجية

الاتحاد الأوروبي يجري مشاورات لتمديد إغلاق حدوده الخارجية
الاتحاد الأوروبي يجري مشاورات لتمديد إغلاق حدوده الخارجية

يجري الاتحاد الأوروبي محادثات بشأن ما إذا كان يعمل على تمديد إغلاق معابر حدوده حتى ما بعد عيد الفصح بسبب فيروس كورونا. أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية قالت من جانبها إنها سوف تتبادل وجهات النظر مع دول الاتحاد الأوروبي الأعضاء بشأن اتخاذ قرار موحد يرمي إلى تمديد إغلاق الحدود الخارجية للتكتل. مضيفة أن قرارإغلاق الحدود الخارجية الذي تم في وقت سابق لقي استحسانا من دول التكتل. مضيفة أن أوروبا ستخرج من الأزمة في وضع أقوى.

الاتحاد الأوروبي قرر في وقت سابق إغلاق حدوده الخارجية لمدة 30 يوما

في ضوء جائحة كوفيد 19 وافقت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بالإجماع في 17 مارس على حظر لمدة 30 يومًا على دخول الأشخاص خارج التكتل. وتابعت أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية : “إنها فكرة سيئة للغاية على أي حال القيام برحلات غير ضرورية في الوقت الحالي “مضيفة

” إن الهدف من هذا الإجراء كان منع الأشخاص الذين لا يعيشون في الاتحاد الأوروبي من القدوم لطلب العلاج في أوروبا في الوقت الذي لا تقوى مستشفياتنا على استقبال كل المرضى في الراهن”.

هيئة مالية مؤقتة بميزانية قيمتها 100 مليار يورو

كما تحدثت رئيسة المفوضية الأوروبية عن إنشاء هيئة مالية مؤقتة بميزانية قيمتها 100 مليار يورو لضمان تنفيذ خطط مستدامة قصيرة الأمد لتمويل العاطلين عن العمل داخل الاتحاد الأوروبي.

أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية :

“أعتقد أنه من الأهمية بمكان أن نعتمد على ميزانية أوروبية اليوم ، تكون بمثابة رد قوي لمواجهة فيروس كورونا.. الميزانية الجديدة للاتحاد الأوروبي ستكون على هيئة “خطة مارشال” جديدة لتحقيق الانتعاش لأوروبا”.

إنشاء ممرات سريعة خاصة لنقل البضائع

وزراء النقل في الاتحاد الأوروبي تعهدوا في وقت سابق بالموافقة على إنشاء “ممرات سريعة خاصة” أو ممرات ذات أولوية عبر الحدود الداخلية للاتحاد الأوروبي للسماح لقطاع نقل البضائع بالقيام بنقل الإمدادات على الرغم من القيود الحدودية التي فرضها العديد من الدول الأعضاء.