2.3 C
Stockholm

الاستعداد لإطلاق الدورة الثالثة لمعرض الكتاب العربي في مالمو

aktarr ارشيف

عقد اجتماعٌ في قبل أيام في مكتبة مالمو المركزية للإعلان عن برنامج الدورة الثالثة لمعرض الكتاب العربي 2019 في مالمو. وقدورنا من المنظمين البيان التالي:

على بعد شهرين من الآن، وفي مكتبة مالمو العامة هيأت اللجنة المنظمة لمعرض الكتاب العربي كل التجهيزات من أجل استقبال معرض الكتاب العربي في السويد، خلال الفترة ما بين من 26 وحتى 28 من شهر نيسان (إبريل) 2019 بتنظيم مؤسسة ابن رشد وتعاون مكتبة مالمو أكاديمية سكونة وبدعم من المجلس الأعلى للثقافة في السويد ومقاطعة سكونه.

وفي الكلمة الترحيبية التي افتتح بها هذا للقاء، تحدث حازم أبو يونس مدير اللجنة المنظمة للمعرض، مرحبا بالحاضرين من صحافيين وفنانين ومهتمين بالثقافة العربية، ومبينا فكرة المعرض الذي يعمل منذ انطلاقه على التقريب بين الثقافتين العربية والسودية، ففي الوقت الذي يعمل فيه المعرض على نشر وترويج الثقافة العربية، فإنه من خلال الفعاليات ومن خلال الأنشطة والتنظيم يحاول أن يؤكد على مركزية الثقافة السويدية وما تحمله من قيم إنسانية حضارية التي تسود العالم الحديث مثل قيم الديمقراطية والحرية والمساواة واحترام حقوق الإنسان.

كما شارك في الفعالية أيضاً نزار القبلاوي بوصفه ممثلاً لمكتبة مالمو في هذا المشروع الثقافي، مقدما نبذة قصيرة عن مكتبة مالمو وخدماتها وما تقدمه للمجتمع من أرضية معرفية لمختلف اللغات مراعية فكرة التعدد الثقافي والفكري، وهو أحد أوجه المساهمة في ترتيب فعاليات هذا المعرض الثقافي العربي.

وكان البروفيسور بنكت كنتسون قد شارك بكلمة موجزة شارح فيها أهمية مشاركة الأكاديمية السكونية في دعم هذا المشروع الثقافي العربي، مبينا نقاط التوافق مع هذا المشروع الثقافي الذي يتحقق من خلال محاولة تقوية الثقافة بكل ما فيها من قيم إيجابية في اللغتين، مؤكداً على أهمية تعلم اللغة السويدية كجزء أساسي من فكرة الاندماج في المجتمع الجديد.

كما قدمت الطالبتان زهرة سطوف ومنيرة الشب المتطوعتان في فريق المعرض، عرضاً موجزا عن المشروع من حيث الجهات المنظمة، والأهداف التي يحملها، والبرامج المراد تحقيقها بشكل مختلف هذا العام. مع سرد للتطور التاريخي بداية من فكرة المؤسسين له بضرورة توفير الكتاب العربي الذي يربط المهاجر بثقافته من جهة، وتسهل عليه قيم الاندماج في المجتمع من جهة أخرى.

واختتمت الفعاليات بفقرة فنية أحياها الفنان، عزمت لباد و الفنان بدر الدبس، بأدائهم الفني الذي يستمد جماليته من عمق الثقافة الفنية العربية.



المزيد من ثقافة

آخر أخبار السويد

الإمارات تعلن تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا

قالت وزارة الصحة الإماراتية يوم الأربعاء إنه جرى تشخيص حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد لأشخاص من عائلة...

تحقيق يكشف تردي النظافة في مزارع ابقار تزود شركات سويدية بالحليب

كشف تحقيق أجراه تلفيون السويد مؤخراً عن واقع تردي مستويات النظافة والاهتمام بالأبقار في إحدى المزارع التي...
قالت إدارة الجمارك السويدية اليوم الأربعاء إن مهربي المخدرات بدأوا يستخدمون طرقاً جديدة لتهريبها الى السويد، لتجنب التفتيش أثناء دخول الحدود عبر جسر الأوريسوند. وحسب الجمارك فإن نسبة مضبوطات المخدرات في الحقائب قد انخفضت بشكل كبير جداً، الأمر الذي جعل الجمارك تبحث عن الوسيلة الجديدة التي اتبعها المهربون. وبعد التدقيق لاحظ ضباط الجمارك أنهم يجب أن يركزوا بشكل أكبر...
طالبت مصلحة الهجرة 400 شخص يعيشون في مساكن تابعة للمصلحة بمغادرة المساكن والعمل على ترتب أوضاع الإقامة بشكل شخصي اعتباراً من نهاية شهر يناير. وفي بيان وصلنا نسخة منه فإن المصلحة سوف تخطر الأشخاص بوقف بدالتهم اليومية إلى جانب ضرورة تسليم المساكن. وحسب البيان فإن غالبية الأشخاص الذين سيضطرون لتسليم سكناتهم هم من حاملي تصريح إقامة للتعليم الثانوي العالي. ودعت...
توقعت دراسة جديدة ارتفاع مستوى درجات الحرارة في مدينة ستوكهولم بحلول عام 2050 بواقع معّدل 3 درجات مئوية، بحيث يصبح معدل درجة الحرارة السنوي للمدينة 10 درجات بدلاً من 7 درجات. وحسب مؤشر تغير المناخ في المدن 2050 الصادر عن مؤسسة نيستبيك الألمانية فإن ستوكهولم ستواجه ضغطاً على المياه مستقبلاً. في حين تتصدر مدينة بانكوك في تايلاند قائمة المدن...
أدى نظام تقسيم مناطق النقل الجديد في مقاطعة سكونة إلى توزيع غير عادل لتكاليف الرحلات بين المناطق، حيث يضطر بعض الأشخاص لدفع ضعف تكلفة تذكرة القطار عن مناطق أخرى في نفس المقاطعة ولنفس المسافة المقطوعة. ويضطر الركاب في مدينة فينسلوف إلى دفع مبلغ 51 كرونة سويدية للوصول إلى مدينة هسلهولم، في حين يدفع سكان مدينة تيرنيبورين 27 كرونة...