الاشتباه بارتكاب الشرطة لجريمة بعد مقتل شاب يعاني من متلازمة داون

aktarr ارشيف

يشتبه الآن بأربعةَ من رجال الشرطة بأنهم ارتكبوا جريمة بعد مقتل الشاب البالغ من العمر عشرين عاماً على يد الشرطة في استوكهولم الصيف الماضي.  

واتضح ذلك من خلال التحقيق الأولي للمدعي العام، وحسب تقريرٍ للتلفزيون السويدي SVT ووفقاً للمثل الدفاع عن أحد المتهمين.

وكان إريك توريل البالغ من العمر 20 عاما، والذي كان يعاني من متلازمة داون، قد خرج وبيده مسدس لعبة.

– أنا أمثل شخصاً قد تم الاشتباه في ارتكابه الجريمة وكذلك ضباط شرطة آخرين متورطين. لا أستطيع الإجابة إذا كان المزيد من المشتبه بهم، ولكن على أي حال هم أربعة،  يقول المحامي أنتون ستراند للتلفزيون السويديSVT .

وقد أكمل المدعي العام مارتن تيدن  الذي لا يريد التعليق تحقيقاته الأولية، ويمتلك محامو المشتبه بهم الآن أسبوعين لإبداء آرائهم بشأن الاتهامات. بعد ذلك  يجب على المدعي أن يقرر ما إذا كانت ستتم محاكمتهم.

يقول أنتون ستراند للتفزيون السويدي أن موكله لم يكن باستطاعته التصرف بشكل مختلف.

– ينكر موكلي الجريمة، ويحذوني أمل كبير في أن يثبت هذا التحقيق أنه لم يرتكب أي خطأ.

إريك توريل الذي كان يعاني من متلازمة داون، قتل على يد دورية شرطة  في ستوكهولم في وقت مبكر من صباح يوم 2 آب أغسطس. لاعتقادهم بانه يحمل سلاحاً ليتضح بعد ذلك أنه مجرد لعبة.

المصدر SVT

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.