البرلمان السويدي يصوت لصالح قانون يمنع زواج القُصر

aktarr SWEDEN RIKSDAD

السويد تنضم للدول الأوروبية الساعية لمنع زواج القاصرين

يصوت المشرعون في السويد للتصويت على اقتراح بشأن زواج الأطفال، هذا الأسبوع، في خطوة تحاكي التدابير التي اتخذتها بعض الدول الأوروبية في هذا الشأن بعد أزمة المهاجرين التي تشهدها القارة. وسيتم تمديد الحظر الحالي على الزواج للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما إذا تمت الموافقة على مشروع القانون، وبالتالي، سيتعين على الأزواج الذين يرغبون بالبقاء معا الانتظار حتى سن 18 عاما للارتبط مجددا

القانون سابقاً كان يستثني حضر زواج القُصر في حال تم عقده خارج السويد. لكن صوت البرلمان لصالح تشديد القانون ليتم منع الزواج القصري منعاً باتاً

 

الفقر والعنف المنزلي

وينظر للقانون المحتمل وغيره على أنه انعكاس للتحديات التي ينطوي عليها إدماج أكثر من مليون مهاجر وصلوا إلى أوروبا منذ عام 2015 ويؤثر زواج الأطفال بشكل سلبي على الفتيات، ويزيد من احتمال ابتعادهن عن التعليم، والعيش في حالة فقر، كما يعرضهن لأن يصبحن ضحايا العنف المنزلي

لكن، ثمة مشكلة تتمثل في أن عدد المتزوجين من اللاجئين وطالبي اللجوء دون السن القانونية غير معروف في جميع أنحاء أوروبا، كما تقدّر العديد من جماعات حقوق الإنسان أن العديد من الزيجات غير مسجلة بشكل رسمي

لا يوجد لدى السلطات السويدية أرقام دقيقة حول أعداد زيجات القصر في السويد. فمنذ فترة أعدت مصلحة الهجرة تقريراً يبين تسجيل 132 حالة، وفي 129 حالة منهم كانت الفتاة هي التي لم تتعدا الـ 18 عاماً.