البرلمان السويدي يوافق على تقديم تعويضات مالية للفئات الأكثر عرضة لخطر كورونا

-

اكتر-أخبار السويد:أصدر البرلمان السويدي اليوم الثلاثاء قرار بمنح تعويضات مالية للفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة بفيروس كورونا والغير قادرين على العمل. ولا تزال الكثير من تفاصيل القرار غير واضحة.

وأدى وباء كورونا والقلق من الإصابة إلى خسارة كبيرة في دخل الأشخاص الأكثر عرضة للخطر. وقد انتظر هؤلاء طويلاً صدور هذا القرار، بعد أن تقدم بدايةً على شكل اقتراح من حزب المحافظين في 20 مارس/ آذار، لتبدأ اللجنة البرلمانية للخدمات الاجتماعية العمل عليه بعد أسبوعين، حتى صدر القرار من البرلمان اليوم.

ووفقاً للقرار الجديد، سيتم منح التعويضات خلال الفترة ما بين 1 يوليو/تموز ونهاية شهر سبتمبر/أيلول المقبل، ولن يشمل الأشخاص الذين التزموا منازلهم خلال فصل الربيع، ومن غير الواضح حتى الآن إن كان بالإمكان تمديد فترة منح التعويضات.

كما لم يجري توضيح أي الفئات المعرضة للخطر تحديداً ستشملها التعويضات، ومن المتوقع أن يصدر قرار جديد في هذا الصدد الأسبوع المقبل، وأن يستند إلى تقييمات المجلس الوطني والهيئة العامة للصحة.

وتقدر التعويضات بنحو 804 كرونة سويدية يومياً، ولمدة 90 يوماً.

المصدر riksdagen

المزيد من الأخبار

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا