الحزب المسيحي يطالب باللغة شرطاً للإقامة الدائمة

aktarr design
طالبت رئيسة الحزب المسيحي الديمقراطي إيبا تور بوش، اليوم الجمعة، باشتراط إتقان اللغة السويدية للراغبين بالإقامة الدائمة في السويد.

وأضافت بورش أنه بالنسبة لأولئك الذين يريدون العيش في السويد بشكل دائم، يجب أن يكونوا قادرين على إتمام متطلبات اللغة والتوجيه المدني.

وحسب بورش فإنه يجب وقف تدفق الأجانب للسويد “وهذا يتطلب سياسة هجرة صارمة”، حيث تدعو إلى السيطرة على تدفقات اللجوء في البلاد.

كما طالبت بورش باشتراط الاكتفاء الذاتي مادياً للقادمين الجدد، داعية الحكومة إلى الاستفادة من النموذج الدنماركي والنرويجي والألماني في ملف الهجرة.

وأشارت بورش إلى أن حزبها لن ينتظر حتى الانتخابات القادمة 2022 لتغيير الحكومة، بل ستقاتل من أجل تغيير الحكومة قبل هذا الموعد.