aktarr design

أيد حزبا الحكومة السويدية البيئة والاشتراكي الديمقراطي إجراء تحقيق حول الانتقادات الموجهة للطب الشرعي بشأن الأساليب التي اتبعت للتحقق من أعمار طالبي اللجوء، بناءً على طلب مصلحة الهجرة.

أدلى الناطق باسم سياسة الهجرة لحزب البيئة راسموس لينغ بتصريحٍ قال فيه إن الفحوصات الطبية لتقييم أعمار طالبي اللجوء والتي طبقت على مدى 3 سنوات تعرضت للكثير من الانتقادات، وخلقت حالة من عدم اليقين القانوني، ونحن نأخذ ذلك على محمل الجد.

وطبقت فحوصات تقديرعمر طالبي اللجوء إذا ما كان أقل أو أكثر من 18 عاماً، وقد خضع لها حوالي 11 ألف طالب وطالبة لجوء، وتتم من خلال صور أشعة سينية لمفصل الركبة والأسنان.

وبموجب الانتقادات التي وجهت استقال العديد من الأطباء في هيئة الطبي الشرعي احتجاجاً على الطرق المتبعة.

وحسب الناطق باسم حزب البيئة لسياسة الهجرة سوف يتم الانتهاء من التحقيق الذي وافقت عليه الحكومة نهاية العام الحالي.

المصدر: sverigesradio