الحكومة السويدية تعطي الضوء الأخضر لإجراء تحقيق بشأن سياسة لجوء جديدة

aktarr design

قررت الحكومة السويدية تعيين لجنة برلمانية لوضع مسودة سياسة لجوء جديدة، من المفترض أن تنهي اللجنة التحقق وتقدم مقترحاتها أمام البرلمان بحلول 15 أب أغسطس 2020 كحد أقصى.

من بين المقترحات التي ستدرسها اللجنة التحقق مما إذا كان من حق طالبي اللجوء الحصول على الإقامة الدائمة كقاعدة عامة، أو الاكتفاء بالإقامة المؤقتة، وما هي الأسس الإنسانية التي بموجبها يجب منح طالبي اللجوء حق الحماية. كما تقرر اللجنة مدة تصريح الإقامة المؤقتة في حال منحها، وما هي موجبات الإقامة الدائمة، إضافة لقضايا لم الشمل.

قال وزير العدل مورغان يوهانسون خلال مؤتمر صحفي إن نقطة الإنطلاق الأساسية هي أن سياسة الهجرة يجب أن تكون مستدامة، إنسانية، قانونية وفعالة على المدى الطويل.

سبق وتم التفاوض بين أحزاب اتفاق يناير الأربعة وهم كل من حزب الوسط والليبرالي، البيئة والاشتراكي الديمقراطي، بشأن اعادة صياغة سياسة الهجرة وفقاً لأسس جديدة.

سابقاً كانت تصارح الإقامة الدائمة هي القاعدة الأساسية في السويد، ولكن بعد أزمة عام 2015 ووصول حوالي 163 ألف طالب لجوء للسويد، تم التحول نحو قانون منح طالبي اللجوء إقامات مؤقتة كقاعدة عامة.

لن تقتصر مناقشة المقترحات الجديدة لسياسة الهجرة على أحزاب الاتفاق الرباعي، بل سوف توجه الدعوة لجميع الأحزاب البرلمانية للمشاركة في النقاش، لكن حزب المحافظين لم يقرر بعد إذا كان يريد المشاركة أم لا.

المصدر: di