aktarr design

تريد الحكومة السويدية تشديد العقوبة على جرائم القتل، لتصل إلى السجن المؤبد، ومن المتوقع أن تبت بهذا المقترح اليوم الخميس ليرفع إلى مجلس القانون.

وتعليقا على المقترح قال وزير العدل السويدي مورغان يوهانسون إن القتل أصعب الجرائم، إذ لا رجعة فيه أبداً بعد ارتكابه، لذا ينبغي تشديد الأحكام وإيقاع عقوبات أشد وهي السجن مدى الحياة.

وأضاف يوهانسون إن العقوبات الأكثر صرامة هي ذات تأثير وقائي، يهدف للحد من نشاط الأفراد الإجرامي، ومنع ارتكابهم الجرائم بكل بساطة في الشوارع.

حسب القانون المعمول به اليوم يحكم مرتكب جريمة القتل بالسجن لمدة 14 سنة ما لم يكن هناك ظروف مخففة للحكم، تريد الحكومة رفع سقف العقوبة إلى السجن مدى الحياة.

بينما ترى المحكمة العليا أن السجن مدى الحياة يمكن تطبيقه في حالات استثنائية، لكن هناك غالبية داخل البرلمان السويدي تؤيد تشديد العقوبة، وفي اجتماع اليوم ستقوم الحكومة باتخاذ قرار نهائي بهذا الشأن ليتم إرساله إلى مجلس القانون لمراجعته.

بحسب وزير العدل أيضاً فإن القانون الجنائي يوفر إمكانية إيقاع عقوبة السجن مدى الحياة لجريمة القتل في ظروف معينة، مثل وجود تخطيط مسبق ودقيق يهدف إلى إخفاء الجريمة، أو عند التصرف بلا رحمة والتسبب بمعاناة شديدة للضحية.

مضيفاً أننا نريد تحويل تلك المواد إلى أسباب قانونية ليعرف الجاني ما ينطبق عليه، ما يعني أن غالبية جرائم القتل سوف يحكم بها بالسجن مدى الحياة. أضافت الحكومة فقرة إلى النص الذي اقترحه المحققون الحكومية مفاده “السجن المؤبد هو عقوبة طبيعية لجريمة القتل”.

بحسب المقترح الجديد من المتوقع أن تزيد الأحكام الصادرة بالسجن مدى الحياة من 30% إلى أكثر من 50%.

المصدر: sverigesradio