الحكومة السويدية: علينا الاستعداد لموجة ثانية من الوباء

-

اكتر-أخبار السويد : قررت الحكومة السويدية تكليف أربع سلطات باتخاذ الإجراءات اللازمة والاستعداد لموجة ثانية محتملة من انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19).

ورغم مرور ستة أشهر على تسجيل أو إصابة بالفيروس في السويد، وانخفاض عدد الوفيات وحالات الإصابة الخطيرة بشكل مطرد، إلّا أن الخطر لم ينته بعد، بحسب وزيرة الشؤون الاجتماعية لينا هالينغرين.

ولا تعتقد الحكومة أن الموجة الثانية ستكون على شكل انتشار واحد وواسع، بل ستكون على شكل بؤر تفشي صغيرة وفي مناطق مختلفة.

وقال هالينغرين: “يجب على السلطات النظر في سيناريوهات مختلفة، وأن تكون قادرة على تقديم المشورة العامة للمناطق والبلديات، أو بمعنى آخر منع انتشار العدوى“.

ودعت الحكومة كل الهيئة الصحة العامة، والمجلس الوطني للصحة، ووكالة الأدوية السويدية، والوكالة السويدية للحماية الاجتماعية والتأهب للطوارئ، بالإضافة إلى المجالس الإدارية للمقاطعات، باتخاذ الإجراءات اللازمة والاستعداد.

وقد تم تكليف هيئة الصحة العامة بوضع سيناريوهات مختلفة لكيفية تطور انتشار العدوى في السويد في المستقبل القريب، وسيتم تقديم التقرير في موعد أقصاه 20 يوليو/تموز، وعلى أساسه ستقوم السلطات الأخرى بإجراء تقييماتها، على أن تكون جاهزة بحلول 1 سبتمبر/أيلول.

ويجب على هيئة الصحة العامة أيضاً تقييم التدابير الوطنية والإقليمية اللازمة للكشف عن حالات تفشي المرض الجديدة في وقت مبكر، والحد من انتشار العدوى، وتقليل عدد الإصابات والوفيات.

اقرأ أيضاً

صيدلية كرونانز تبدأ ببيع اختبارات لفيروس كورونا

المصدر SVD

المزيد من الأخبار

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا