الحكومة تهدد بإغلاق المنشآت غير الملتزمة بتوصيات الصحة العامة

-

- Advertisement -
- Advertisement -

قال وزير الداخلية السويدي ميكائيل دامبرغ، اليوم الجمعة، إن الوضع في السويد فيما يتعلق بأزمة فيروس كورونا لا يزال خطيراً، مضيفاً: “إنه وضع حاد ومن المهم اتباع الإرشادات خلال هذه الأزمة”.

وأضاف الوزير في مؤتمر صحفي عقده في مقاطعة ستوكهولم: “حتى الآن، اتبعت العديد من المنشآت في ستوكهولم المبادئ التوجيهية من هيئة الصحة العامة ولكن ليس كلها”.

وشدد الوزير على أن “كل شخص يتحمل مسؤولية اتباع توصيات هيئات الصحة العامة، وهذه هي الطريقة التي جيب أن يتصرف بها أنا وأنت، لضمان الرعاية الصحية الكافية لجميع أولئك الذين يصابون بالمرض”.

وأبدى الوزير انزعاجه من مشاهد المقاعد المكتظة في الهواء الطلق وعدم اتباع المطاعم لإرشادات هيئة الصحة العامة.

واستكمل الوزير حديثه قائلاً: “نرى تصرفات مزعجة مثل المقاعد المكتظة في الهواء الطلق، لذلك ستطلب الحكومة اليوم من جميع البلديات والمقاطعات أن تقوم بالتأكد من اتباع الإرشادات، وضمان أن المطاعم والحانات تتبع الإرشادات المتاحة من خلال عمليات التفتيش الذي سيتم توسيعها.

ودعا الوزير المواطنين للإبلاغ عن أي خرق للقواعد والتوجيهات في المطاعم والحانات والمقاهي.

وبيّنت رئيسة بلدية ستوكهولم آنا كونيج جيرلمير أنه في في كثير من الحالات تلتزم المطاعم والمقاهي بالإرشادات الموجودة ولكن في بعض الحالات لم يحدث ذلك.

وأشارت رئيسة البلدية إلى أنه في ستوكهولم قامت البلدية بـ 200 عملية تفتيشية على المطاعم والحانات وقد تم نقل الطاولات لضمان وجود مترين لكل طاولة.

وأكدت رئيسة البلدية أن عمليات التفتيش سوف يتم زيادتها الآن، مضيفة: “سنرى المزيد من المخلافات والمزيد من عمليات الإغلاق”.

وأوضحت رئيسة البلدية: “يجب أن يلتزم مطاعمك بالقيود الموجودة، وإلا فسوف نغلقه”.

المصدر: sverigesradio

- Advertisement -

المزيد من الأخبار

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا