نقص كبير في المتبرعين بالحيوانات المنوية في السويد

aktarr ارشيف

هناك نقص في أعداد المتبرعين بالحيوانات المنوية في عدة عيادة بمناطق مختلفة في البلاد.  وقد يصل وقت الانتظار للحصول على الحيوانات المنوية من قبل متبرع بها لعدة سنوات في بعض المقاطعات.

وذلك وفقاً لتحقيقِ أجراه قسم الأخبار في الإذاعة السويدية إيكوت، ونشرت أفتون بلاديت بعض معطياتها، ووفقًا لآن ثورين-كغيلبري كبير الأطباء في قسم الطب التناسلي في مستشفى جامعة سالغرينسكا في يوتيبوري “لا يعتمد النقص على الجهات المانحة فحسب بل أيضًا على الموارد.”

أربع سنوات من الانتظار

في ستوكهولم، مالمو وأوربرو الموارد مستقرة، بينما يوجد نقص في أوبسالا وأوميو ويوتيبوري. في ستوكهولم لا يوجد وقت انتظار طويل للحصول على الحيوانات المنوية المتبرع بها في Västra Götaland تصل مدة الانتظار إلى أربع سنوات للحصول للحيوانات المنوية المتبرع بها.

منذ عام 2016 وعندما بدأ قانون التسميد المساعد يشمل النساء غير المتزوجات، ازداد الطلب على الحيوانات المنوية المتبرع بها بشكل كبير.ويتم دفع تعويض للمتبرع بالحيونات المنوية تصل إلى 550 كرونة دون ضرائب.

المصدر: أفتون بلاديت