السويديون يعانون بسبب وظائفهم

aktarr ارشيف

1.4 مليون سويدي يشعرون بأن لديهم مشاكل صحية جسدية وعقلية بسبب العمل. ومن أجل أن يصبح أرباب العمل أفضل في وقاية موظفيهم من المرض العقلي ستقوم هيئة بيئة العمل السويدية بإجراء عمليات تفتيش في عدة أماكن مختلفة.

حوالي 700 ألف شخص يعانون من مشاكل صحية مرتبطة بالعمل ويقولون إنهم يعانون من مشاكل النوم والقلق ويشعرون بالقلق من الذهاب إلى العمل. كما أن حوالي ثلث هؤلاء الأشخاص يعانون من أعراض الاكتئاب المباشر.

 بيتر بورمان المسؤول عن عمليات التفتيش التي تقوم بها هيئة بيئة العمل السويدية وصف هذا الوضع (بالمشكلة الكبيرة).

التركيز على التهديدات والعنف

هيئة بيئة العمل السويدية ستكثف عمليات التفتيش في أماكن العمل المختلفة. وسيتم التركيز على مخاطر تهديد الموظفين والعنف وساعات العمل الطويل الغير صحية بالإضافة إلى عبء العمل.

“الهدف من عمليات التفتيش هو أن أرباب العمل وحدهم من يحددون المخاطر الموجودة في بيئة العمل والتي تؤدي إلى حصول الموظفين على هذه المشاكل لذا لابد أن يتم وضع تدابير لتحديد مخاطر العمل” حسب تصريح بيتر بورمان مسؤول عمليات التفتيش في هيئة بيئة العمل السويدية.

كما ستقوم هيئة بيئة العمل بفحص المخاطر التي يمكن أن تترتب على ما يسمى (بالعمل غير محدود الساعات). على سبيل المثال، حيث بمثل تلك الأماكن يكون من الشائع أن يكون الموظفون متاحين حتى خارج ساعات العمل العادية.

المصدرSVT