السويد الأفضل عالميا في مكافحة التغير المناخي

aktarr sweden best
إعلان Advertising

السويد الأفضل والسعودية و الولايات المتحدة الأسوأ عالميا في مكافحة التغير المناخي

احتلت الولايات المتحدة والسعودية أدنى مراتب قائمة الحد من التغير المناخي التي ضمت 56 دولة تساهم بـ90 بالمئة من انبعاثات الغازات التي تتسبب برفع درجة حرارة الأرض.

وأفاد معهد “نيوكلايميت” للأبحاث ومنظمة “جرمان ووتش” غير الحكومية في بيان أن “دولا قليلة فقط بدأت تطبيق استراتيجيات للحد من الاحتباس الحراري أقل بكثير من درجتين مئويتين”، وهو الهدف الأساسي لاتفاقية باريس للمناخ.

السويد المركز الأول

رغم آن السويد قد حصلت على المركز الرابع إلا أنه يعد المركز الأول عالمياً لأن المراكز الثلاثة الأولى في القائمة بقيت فارغة لعدم وجود دولة تعد سياساتها وتحركاتها كافية في هذا الإطار. و حصلت السويد على هذا المركز المتقدم بسبب سياستها في مجال البيئة و خاصة في ما يخص من التقليلل في استخدام الوقود الأخفوري

المؤشرات المعتمدة في التقييم

و يستند المؤشر  إلى التقدم الذي أحرز في كل بلد في خفض انبعاثات الغازات الدفيئة، ودعم قطاع الطاقة المتجددة على غرار استخدام الرياح والطاقة الشمسية إضافة إلى السياسات المتبعة في هذه الدول حيال المناخ.

وأكد علماء الأسبوع الماضي أن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون التي تساهم بـ80 بالمئة من الاحتباس الحراري الذي يعاني منه العالم، ستزداد بنسبة ثلاثة بالمئة تقريبا في 2018

وأظهرت الإحصائية أن السويد والمغرب تصدرتا القائمة السنوية المتعلقة بالحد من التغير المناخي، تتبعهما في رأس القائمة بريطانيا والهند والنرويج والبرتغال والاتحاد الأوروبي ككل، فيما احتلت السعودية المرتبة الأخيرة. وتشير الاتجاهات الحالية إلى أن الأرض تتجه نحو ارتفاع درجة حرارتها بنحو أربع أو خمس درجات مئوية بحلول نهاية القرن الحالي. يمكن قراءة التقرير كامل بالضغط هنا