السويد لا تلبي المعايير الأوروبية لمراقبة الحدود

صرح رئيس قسم شرطة الحدود الوطنية السويدية باتريك إنستغراوم بأن السويد لا تملك الموارد الكافية لتلبية معايير شنغن لمراقبة الحدود السويدية.

في أيلول سبتمبر العام الماضي تسربت أجزاء من تقرير شنغن عن مراقبة الحدود السويدية إلى وسائل الإعلام. وينتقد التقرير شرطة الحدود لعدم وجود التنظيم والموظفين والمهارات الصحيحة.

– أظهر تقييم شنغن أن السيطرة على الحدود السويدية وهي جزء من مهمة شرطة الحدود، لا تستطيع تلبية شروط ومتطلبات شنغن لمراقبة الحدود، كما يقول باتريك إنغستروم رئيس قسم شرطة الحدود الوطنية.

إذا كانت تريد السويد التمكن من تنفيذ مراقبة الحدود على المستوى الذي يتطلبه الاتحاد الأوروبي، فإن شرطة الحدود بحاجة إلى تعزيزها بحوالي 500 شخص، وفقاً لصحيفة داغنس نيهيتر.

لا يريد باتريك إنغستروم التعليق على هذا الرقم، حيث تعمل السلطة حاليًا على تقييم مقدار الموارد الجديدة المطلوبة.

لدى السويد 102 نقطة عبور حدودية حيث يجب أن تكون الشرطة قادرة على تنفيذ مراقبة الحدود وفق المعايير الأوروبية، كما يقول باتريك إنغستروم.

المصدر: قسم الأخبار في الإذاعة السويدية إيكوت.