السويد تؤمن لسكانها اللقاح في حال تحولت الإنفلونزا إلى جائحة

-

وقعت هيئة الصحة العامة على اتفاقية تضمن حصول مواطني السويد على اللقاحات اللازمة في حال تعرض العالم إلى جائحة الإنفلونزا.

في حال جائحة الإنفلونزا، فإن اللقاحات والأدوية المضادة للفيروس ستكون ضرورية لتقليل عدد الإصابات والوفيات، وكذلك التخفيف من الآثار الأخرى على المجتمع.

وبعكس جائحة كورونا التي قد يتطلب الوصول إلى لقاح فيها حوالي سنة أو أكثر، فإن تأمين اللقاح في حالة جائحة الإنفلونزا هو أمر سريع نسبياً، لأن النموذج الأولي للقاح موجود بالفعل ويحتاج فقط إلى حوالي أربعة إلا خمسة شهور من أجل إنتاجه وتسليمه.

وقد وقعت هيئة الصحة العامة الاتفاقية مع شركة (Seqirus) المصنعة للقاحات، وذلك بالنيابة عن الحكومة. وتتعهد الشركة، وفقاً للاتفاقية، بتأمين اللقاحات اللازم لحماية سكان السويد في حال تفشي جائحة الإنفلونزا، أي عندما تعلن منظمة الصحة العالمية أن الإنفلونزا قد تحولت إلى جائحة. وعندها سيتاح للحكومة شراء كمية اللقاحات المنصوص عليها في الاتفاقية، ثم توزيعها على المناطق. أي أن عملية الشراء تتم فقط عندما تعلن منظمة الصحة العالمية تحول الإنفلونزا إلى جائحة.

وتتعلق الاتفاقية فقط باللقاح ضد فيروس الإنفلونزا في حال تحول إلى جائحة، ولا يمكن الاستفادة منها في حال أصبح اللقاح ضد فيروس كورونا متاحاً.

وسيتم إنتاج اللقاح وفقاً للنموذج المعتمد من قبل وكالة الأدوية الأوروبية (EMA). وهي اتفاقية صالحة لمدة أربع سنوات مع إمكانية التمديد لمدة عامين.

وتم تنفيذ الهيئة لمهمة تأمين اللقاح ضد فيروس الإنفلونزا في حال تحول إلى جائحة، بعد التشاور مع المجلس الوطني للصحة، الجمعية السويدية للسلطات المحلية والأقاليم، ووكالة المنتجات الطبية. وذلك بالتزامن مع انتهاء صلاحية الاتفاقية السابقة بشأن ضمان التطعيم.

المصدر folkhalsomyndigheten

المزيد من الأخبار

عدد الوفيات:

6,681
Updated on 29/11/2020 5:16 am

عدد المتعافين:

236,448
Updated on 29/11/2020 5:16 am

عدد المصابين:

243,129
Updated on 29/11/2020 5:16 am

كوفيد-19 في السويد

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا