السويد تخفف قيود كورونا على الأنشطة الرياضية والثقافية وتشددها على النوادي الليلية

-

اكتر-أخبار السويد: أعلنت الحكومة رفع الحد الأقصى للتجمعات التي يكون فيها الجمهور جالساً مثل الأنشطة الرياضية والعروض المسرحية من 50 إلى 300 شخص.

بالمقابل شددت قيودها على النوادي الليلة، وأكدت منع إقامة حفلات عامة راقصة يزيد عدد المشاركين فيها عن 50 شخص.

أعلنت الحكومة عن هذه القرارات في مؤتمر صحفي مشترك عقده رئيس الوزراء ستيفان لوفين مع المدير العام لهيئة الصحة ووزيرة الثقافة ووزير الداخلية.

وقال لوفين: “موظفو الرعاية الصحية يعملون ليلاً نهاراً، ومن غير المحترم أن يشاهدوا صور الازدحام في النوادي الليلية”.

وأوضح وزير الداخلية، ميكائيل دامبيري: “من غير المقبول المشاركة في الاحتفالات والمساهمة في زيادة انتشار العدوى في الوقت الذي يزداد فيه عدد المرضى”.

في حين ذكرت وزير الثقافة، أماندا ليند، أن الحكومة تسعى إلى إتاحة الفرصة لإجراء المزيد من الأنشطة، لكن دون زيادة خطر انتشار العدوى، لذلك سيجري العمل على إيجاد حلول أكثر دقة، يمكن تطبيقها على المدى الطويل.

وأكد لوفين أنه بإمكان مجالس إدارة المقاطعات إصدار لوائح تنظيمية محلية تنص على حد أقصى أقل للمشاركين في النشاطات المذكورة.

واقترحت الحكومة أيضاً تمديد القانون الخاص بالتدابير المؤقتة لمكافحة العدوى في المطاعم.

المصدر SVT

المزيد من الأخبار

عدد الوفيات:

6,681
Updated on 28/11/2020 4:58 am

عدد المتعافين:

236,448
Updated on 28/11/2020 4:58 am

عدد المصابين:

243,129
Updated on 28/11/2020 4:58 am

كوفيد-19 في السويد

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا