السويد تطور ماسح ضوئي بالهواتف الذكية لمعرفة مصدر الملابس

aktarr design

تقوم جامعة النسيج في بوراس تطوير تقنية خاصة على الهواتف الذكية تتيح للناس معرفة مصدر الملابس، وميزات النسيج المستخدم في صناعتها.

التقنية الجديدة تلبي حاجة الناس المتزايدة لمعرفة مصدر الملابس التي يشترونها، علاوة عن كونها تساعد في عمليات الفرز عند إعادة تدوير النسيج من أجل الحفاظ على البيئة المستدامة.

تقوم التقنية الجديدة على توفير ماسح ضوئي مع رموز على الهواتف الذكية للتعرف على ماركات الملابس ونوعية النسيج المستخدم ومصدره.

قالت الباحثة كريستينا جونسون من معهد الأبحاث المستقلة RIS لقد ازداد الاهتمام بالمعلومات، بحيث يمكن للمرء اختيار المنتجات المناسبة، كما أننا نرى زيادة كبيرة في الصناعة، كما تتزايد المنتديات والشبكات التي تتناول الأسئلة حول مصادر المنتجات.

ومن خلال التقنية الجديدة يمكن تخزين المعلومات رقمياً الأمر الذي يتيح إمكانية استنساخ العديد من التفاصيل مثل منشأ المواد الخام، وأساليب الإنتاج، إضافة لتأثير النسيج على المناخ بموجب التركيب الكيميائي، وهذا يفيد في إعادة تدوير الملابس.

وفقا للباحث في جامعة بوراس للنسيج تارون كومار أغراول الذي يعمل على تطوير التقنية الجديدة إنه يمكن نسخ بعض الرموز أو الماركات التجارية بسهولة في أنظمة المعلومات مما يجل تلك المعلومات أقل موثوقية، لكن تقنية blockchain تجعل التعامل مع نسخ المعلومات أكثر صعوبة.

وتعتمد طريقة تارون blockchain التي نالت استحساناً دولياً على إدارة البيانات وجعلها آمنة للغاية، عبر مسح نمط فريد من الجزيئات داخل النسيج تمكن المستهلك من الوصول للمعلومات التي يريدها.

المصدر: sverigesradio