الشباب أكثر عرضة للإصابة بحوادث مرتبطة ببيئة العمل

aktarr design

أظهر تقرير صادر عن هيئة مراقبة بيئة العمل السويدية إن معدلات الإبلاغ عن حوادث العمل والإجازات المرضية بين الشباب من سن 25 هي أعلى بنسبة 50% تقريباً مقارنة بمن هم أكبر منهم سناً، وبالمقارنة مع السنوات السابقة.

قالت إرينا زيلمين إيكينهيم المدير العام لهيئة بيئة العمل إن ما رأيناه من خلال بحثنا الممتد لعشر سنواتٍ سابقة يشير إلى ارتفاع حوادث العمل لدى الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 16 إلى 24 سنة.

بالمجمل تم الإبلاغ عن حوالي 119 ألف إصابة متعلقة ببيئة العمل العام الماضي، وفقاً للإحصائيات الصادرة عن هيئة بيئة العمل السويدية. وهو عدد قريب من حوادث العام الذي سبقه، مع ارتفاع عدد الذين ماتوا بسبب تلك الحوادث من 55 إلى 58 شخص، في هذا العام بلغ عدد من ماتوا حتى الآن لذات السبب 23 شخصاً.

لكن الأرقام مقلقة بالنسبة للهيئة عندما يتعلق الأمر بالفئة العمرية الشابة، حيث زادت إجازات المرض المتعلقة بالحوادث بين صفوفهم بنسبة 30% بين عامي 2014 و2018. ويعزى السبب إلى ضعف قلة الخبرة من جهة، وإلى إقدام الشباب على تحمل مخاطر غير ضرورية، وفي أحيان كثيرة إلى تغيير الوظائف أو تغيير الآلات.

المصدر: sverigesradio