الشرطة السويدية تتحدث عن العائلة التي قتلت أطفالها جميعاً

0
42

الشرطة السويدية تتحدث عن العائلة التي قتلت أطفالها جميعاً

عقدت الشرطة السويدية، مؤتمر صحفي، صباح اليوم  في مدينة مالمو، تحدثت من خلاله عن تفاصيل الحادثه التي هزت السويد السنة الماضية التي راحت ضحيتها عائلة كاملة مؤلفة من أربعة أشخاص في منطقة Bjärred. العائلة مؤلفة من أم و أب و طفلة في 11 من العمر والثانية في 14 من العمر.

أقدم كل من الوالد والوالدة على قتل ابنتيهما و من ثم الإنتحار معاً.

الشرطه: لقد فتشنا المنزل الشرطة و وجدنا رسالة قد كتب فيها الوالدان على أنهم اتفقوا على قتل أطفالهم و من ثم الإنتحار انهما اتفقا على قتل طفليهما و من ثم الإنتحار

نقلاً عن صحيفةأفتونبلادتالشرطية إيوا غان فيستفورد: طفلتان في عمر 11 و 14 عاماً، يتلقيان دروساً في المنزل لأسباب طبية تمنعهم من القدوم الى المدرسة. حيث قام أحد المعلمين بالاتصال بمنزل العائلة خارج مدينة لوند جنوب السويد لكي يحضر و القيام بتدريس الطفلتين. إلا أنه لم يتلقى جواب. والد الطفلة ايضاً قد فوتت اجتماع مع المدرسة و لم يرد على هاتفه. قام الزملاء بالإتصال بالشرطة للتحقق من سلامة الأب. الشرطة ذهبت إلى المنزل و صدمت بوجود جميع أفراد العائلة قد فقدرا حياتهم في نفس الغرفة.

عثرت الشرطة على ورقة قد تركها الوالدان تعرف بخطاب الوداع. الوالدان ووقعا عليه و شروحوا بعض التفاصيل لإتخاذهمها مثل هذا القرار.

وكتبت الشرطة على موقعها الإلكتروني: “إن السبب الموضح في الرسالة هو أنهم لم يروا أي حياة أو مستقبل بسبب مرض ابنتيهما”.

مديرة المدرسة مارغريتا ستراند كارلسون : ذكرت بأن المدرسة حاولت مساعدة الفتاتينقدر الإمكان”. و أن العائله أن العائلة كانت تعيش في أزمة عميقة بسبب ظروفها

اترك تعليقا

يرجى ادخال تعليقك !
يرجى إدخال اسمك هنا