الشرطة السويدية تسعى للحصول على كلاب بوليسية متخصصة بالبحث عن الجثث

-

اكتر-أخبار السويد ..تفتقر الشرطة السويدية إلى الكلاب البوليسية المتخصصة في اكتشاف الجثث، مما عرضها للكثير من الانتقادات.

لذا تبحث الشرطة في الوقت الحالي في المهارات التي تحتاجها الكلاب البوليسية المتوفرة لديها.

وأفاد رئيس قسم خدمات الكلاب البوليسية، جيريك لوسون، بأن الشرطة تنظر في القدرات والأرقام التي ينبغي أن تكون الموجودة لديها، حتى تتمكن من تلبية احتياجات العمليات المختلفة.

تمتلك الشرطة السويدية حالياً حوالي 350 كلب، والتي تنفذ حوالي 30 ألف مهمة كل عام. ويمكن للكلاب القيام بكل شيء بدءاً من البحث عن الدماء، الأسلحة والمال، إلى المشاركة في الدوريات. لكنها لا تمتلك الكلاب المختصة في البحث عن الجثث منذ أكثر من عام.

وقال لوسون: “يوجد نقاش فيما اذا كان يجب أن تمتلك الشرطة السويدية هذا النوع من الكلاب أو أن تقترضها عندما نحتاج إليها”.

ورغم أنه يوجد حالياً كلاب بوليسية متخصصة في البحث المتعلق بالجرائم والتي تستطيع البحث عن الدماء والجثث، إلا أن في بعض التحقيقات الجنائية هناك حاجة إلى الكلاب البوليسية المتخصصة في البحث عن الجثث تحديداً، وذلك لأسباب عديدة.

ومن الأمثلة على ذلك، التحقيق في مقتل الفتاة البالغة من العمر 17 عاماً في أوديفالا، حيث كان على الشرطة الاستعانة بكلب من ألمانيا، مما أخر عملية البحث مع كلب في الشقة، حيث عثر جزء من جسد الفتاة.

وأضاف لوسون: ” الأمر مقلق للغاية، إنها مشكلة حقيقية، لقد حان الوقت للحصول على كلاب مختصة في الجثث وجيدة كما كان عليه الكلب الألماني”. وبكل الأحوال فإن هذا يمنح ميزات للتحقيقات.

المصدر sverigesradio

 

المزيد من الأخبار

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا