الشرطة السويدية تطلق تحذيراً من خطورة وقوع عمل إرهابي خلال فترةالاحتفال بأعياد الميلاد

وفقاً لما أوردته صحيفة الأكسبريسن فأن هناك احتمال وقوع أعمال إرهابية خلال فترة أعياد الميلاد و من المتوجب على الناس أخذ الحيطة و الحذر فقد سبق للأرهابيين بضرب التجمعات العامة في اعياد الميلاد

ماغنوس سيوبيرج من الشرطة الوطنية : “الأمر لا يتعلق بأعياد الميلاد و أنما من التجمعات التي تنشأ خلال فترة التسوق لأعياد الميلاد التي قد تكون مستهدفة

التهديد الإرهابي

تم تصنيف احتمال وقوع عمل إرهابي قد يحصل خلال فترة اعياد الميلاد بالدرجة الخامسة. و لاتزال السويد مصنفة ضمن الدرجة الثالثة بشكل عام. و ناحية أخرى فقد وجهت الحكومة البريطانية تنبيهاً إلى السويد من تنامي خطر العمليات الإرهابية

في عام 2016، وقع هجوم إرهابي في سوق عيد الميلاد في العاصمة الألمانية برلين، كما وقع هجوم في ستوكهولم السنه الماضيه خلال ساعات الذروة

وفقاً للشرطة السويدية: كلما ازادت التجمعات كلما زاد الخطر”

على الرغم من التحذيرات التي اصدرتها الشرطة إلا إنه لا ينبغي الخوف و القلق بل يجب فقط أخذ الحيطة و الحذر

ماغنوس سيوبيرج من الشرطة الوطنية : “يتوجب على الناس عدم الخوف و القلق من هذه التحذيرات و أنما فقط أخذ الحيطة و الحذر

البقاء في حالة تأهب

تعتبر كافة مناطق التجمعات أماكن محتملة لأن تكون مستهدفة مثل محطات القطارات و المواصلات العامة لذا تقترح الشرطة أن يكون المرء يقظاً في هذه الأماكن و إذا شاهد شيء غير عادي أو غريب أن يقوم في الاتصال مع الشرطة فوراً

يقولماغنوس سيوبيرج من الشرطة الوطنية : “قد ترى شخصاً يتصرف بغرابة، أو أكياس مهجورة، أو سيارات متوقفة بشكل غريب أو مشابه”.

الشرطة تنصح في حال وقع أي عمل أرهابي الابتعاد عن المكان قدر الأمكان والبحث عن مكان آمن و عدم تشغيل الهواتف والاتصال فقط بالشرطة على الرقم 112.