الشرطة السويدية لا تحقق في قضايا الاحتيال في مبالغ صغيرة

شرطة ستوكهولم تقر بعدم التحقيق في معظم بلاغات الاحتيال التي قُدمت إليها

انتقادات حادة تلقتها شرطة ستوكهولم بسبب أعلانها عدم قدرتها و تمكنها في التحقيق في كل بلاغات الاحتيال التي يتم تقدمها له جاد ذلك من خلال تقرر لراديو السويد. و وفقاً لهيئة التجارة السويدية فأن قرار شرطة ستوكهولم بعدم التحقيق في معظم قضايا الاحتيال التي تلقتها هذا العام، يعطي انطباعات خاطئة تجاه حهاز الشرطة

من جهتها تبرر الشرطة ذلك بإن مواردها لا تكفي لمعالجة كل قضايا الاحتيال خصوصاً القضايا الصغيرةو التي تكون عادة عن مبالغ قليلة. في حين ترى هيئة التجارة السويدية أن ذلك يعطي دافع أقوى للمحتالين للقيام بالمزيد من عمليات الأحتيال 

  نينا يلفير الخبيرة بجرائم الاحتيال في هيئة التجارة السويدية :” إن هذا الأقرار يعطي إشارة خاطئة للمحتالين ويعطي دلالات أن الطريق مفتوح في الاحتيال

الشرطة السويدية لا تحقق في قضايا الاحتيال في مبالغ صغيرة

كما اعلنت شرطة ستوكهولم أيضاً عدم التحقيق في قضايا الاحتيال التي تقل قيمتها عن 5000 كرون في حال لم يتم إرفاق الأدلة مع البلاغ و وفقاً للشرطة فأن سبب ذلك يعود  للنقص في الموارد اللازمة لمعالجة أعداد البلاغات الكبيرة التي تتلاقها الشرطة و معظمها تكون لمبلاغ صغيرة

وبحسب الاحصائيات فإنه تم الإبلاغ عن حوالي 201 ألف جريمة احتيال في عام 2017 . وقد انخفض اجمالي عدد البلاغات المتعلقة بالفواتير الاحتيالية، بالمقابل ارتفعت بلاغات المتعلقة من سحب النقود من الحسابات البنكية من خلال معلومات بطاقات الائتمان.