aktarr design

تسببت موجة الصقيع الليلية التي ضربت جنوب السويد مؤخراً بتلف بعض أشجار الفواكه المزهرة في مدينة لوند جنوب السويد، وخاصة أشجار الأجاص والتفاح.

بحسب يان فيلمنغ ينسين مدير مزرعة سولنا في مدينة لوند فإن وقت الإزهار قد حان مما يجعل الصقيع أسواء ما يصيب الثمار في هذا الوقت.

يذكر أن درجات الحرارة قد ارتفعت بشكلٍ ملحوظ في الجنوب بوقتٍ مبكر من شهر أبريل، الأمر الذي أدى إلى استيقاظ الطبيعة مبكراً وإزهار الأشجار المثمرة، بيد أن موجة الصقيع أضرت بالزهر وهذا من الأمور غير السارة بالنسبة للمزارعين، إذ أن كؤوس الزهر أو ما يعرف بالمدقة لا تتحمل درجات الحرارة المنخفضة إلى حد التجمد.

يضيف يان فيلمنغ ينسين قد يتسبب الصقيع بموت الزهرة تماماً وبالتالي لن يكون هناك ثمرة على الإطلاق، وربما يلحق الصقيع أضراراً بسيطة بالزهرة تؤدي إلى ثمار غير ناضجة تماماً ومشوهة نسميها بالعقد التي لا يمكن بيعها بالأسوق.

المصدر: التلفزيون السويدي svt