العاطلين عن العمل لعام أو أكثر سيزداد عددهم في السويد

-

اكتر-أخبار السويد: رغم أن وتيرة ارتفاع معدلات البطالة أصبحت أبطأ الآن وفقاً لمكتب العمل، فإن التوقعات تشير بالمقابل إلى أن معدل البطالة طويل الأجل يرتفع بشكل متسارع.

والبطالة طويلة الأجل هي عندما يكون الشخص عاطلاً عن العمل لمدة عام أو أكثر. ويُقدر عدد العاطلين عن العمل ضمن هذه الفئة في السويد بنحو 165 ألف شخص، بزيادة قدرها 23 ألف شخص عن العام الماضي.

تقول رئيسة قسم التحليل في مكتب العمل، أنيكا سوندن: “تتزايد البطالة طويلة الأمد بشكل أسرع، وأحد التفسيرات لذلك هو أن الأشخاص الذين كانوا عاطلين عن العمل لبضعة أشهر عندما بدأ الوباء، والذين كانوا قادرين ربما في الأحوال العادية على إيجاد وظيفة، تأثروا بشكل كبير بالوضع الحالي“.

مديرة التحليل في مكتب العمل، أنيكا سوندن Foto Fredrik Sandberg/TT

لكن بشكل عام، تباطأ معدل الزيادة خلال الصيف وكان 478 ألف شخص عاطلين عن العمل في نهاية يوليو/تموز، وارتفع معدلا البطالة من 6.9 إلى 9.2 في المئة خلال عام واحد، وكانت الأعلى بين الشباب.

وكان مكتب العمل قد خفّض توقعاته لذروة معدل البطالة في بداية العام المقبل من 11.4 إلى 11.2 في المئة.

وأضافت سوندن: “نتوقع أن البطالة ستستمر في الارتفاع، لكن تطور الأمر مرتبط بتطور الاقتصاد في السويد والعالم، فالاقتصاد السويدي يعتمد على الصادرات بشكل كبير“.

تم إخطار 3600 شخص بالتسريح عن العمل في يوليو/تموز، وهو مستوى طبيعي مقارنة بأشهر الأزمة هذا الربيع. وتتوقع سنودن أن يزداد عددهم نتيجة تخفيض الحكومة دعمها للشركات ابتداءً من الشهر الحالي.

المصدر sverigesradio

 

المزيد من الأخبار

عدد الوفيات:

6,681
Updated on 30/11/2020 10:32 am

عدد المتعافين:

236,448
Updated on 30/11/2020 10:32 am

عدد المصابين:

243,129
Updated on 30/11/2020 10:32 am

كوفيد-19 في السويد

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا