العثور على مسدسين سرقوا من مبنى حكومي مع أفراد عصابة

-

اكترـأخبار السويد :بعد مرور أكثر من عام على حادثة سرقة سبع مسدسات من نوع “غلوك” من داخل المبنى الحكومي “Rosenbad”، الذي يضم مكتب رئيس الوزراء وسط ستوكهولم عام 2019، تم العثور على اثنين فقط.

أحد المسدسين تم العثور عليه بحوزة صبي يبلغ من العمر 15 عاماً، في شقة بمدينة سونسدفال، قال إنه على صلة بالعصابات الإجرامية، بعد أن استخدم سلاح آخر لإطلاق النار على رجل قرب موقف حافلات في مدينة يارفالا، حينها نجا الضحية بفضل الصدفة، واتُهم الصبي فيما بعد بتنفيذ إطلاق النار بأمر من أفراد عصابة إجرامية.

وكان من المفترض أن يتم الإعلان عن حكم المسدس المسروق هذا الأسبوع، لكن تم تأجيله بسبب إصابة أعضاء اللجنة المكلفين بالتحقيق في القضية بفيروس كورونا.

المسدس الآخر عُثر على صورته في هاتف رجل يبلغ من العمر 39 عاماً، تم ضبطه بقضية احتيال، وكانت رقم إنتاج المسدس ظاهراً في الصورة بوضوح.

رغم ذلك، نفى الرجل الذي بدأت محاكته هذا الأسبوع أيضاً التهمة، وقال للمحقق: “لا يمكنكم إدانتي…مجرد التقاطي لصورة سلاح شخص ما لا يعني أنني أمتلك السلاح، والتقاط الصور ليس أمر غير قانوني”.

لا تزال التحقيقات جارية بقضية سرقة المسدسات السبعة، وبحسب ما نقلت صحيفة أفتونبلادت، فإن الشرطة قلقة من استخدام هذه الأسلحة عاجلاً أم آجلاً في الأوساط الإجرامية.

المصدر aftonbladet

المزيد من الأخبار

عدد الوفيات:

13,003
Updated on 07/03/2021 7:18 am

عدد المتعافين:

671,958
Updated on 07/03/2021 7:18 am

عدد المصابين:

684,961
Updated on 07/03/2021 7:18 am

كوفيد-19 في السويد

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا