العديد من القادميين الجدد قريبا مشردين و بلا مأوى بعد فقدانهم حق الإقامة في السكن

aktarr sweden
إعلان Advertising

كشف راديو السويد في مقاطعة كالمار أن عدداً كبيرا من اللاجئين القصر الذين قدموا إلى السويد دون ذويهم قد يصبحون مشردين و بلا مأوى

وفقاً لتقرير أعده راديو السويد في مقاطعة كالمار فأن العديد من القادميين الجدد على وشك أن يصبحوا مشردين و ذلك بسبب فقدانهم حق الإقامة في السكن الذي تقدمه دائرة الهجرة للاجئين و ذلك بعد رفض طلبات لجوئهم.  رغم أن القانون الجديد لدائرة الهجرة يمنح هؤلاء فرصة إضافية للبقاء في السويد لمتابعة تعليمهم.

ما يزيد على 200 شاب من غير المصحوبين بذويهم في مقاطعة كالمار وحدها.

من جهة أخرى فأنه لا توجد احصائيات رسمية تبين كم عدد هؤلاء الشباب الذين فقدوا منازلهم فعلياً غير أن التقرير استطاعت الكشف عن 200 قاصر سيصبحون في الشارع قريباً

إيمال محمدي يبلغ من العمر 19 عامآ والذي جاء من أفغانستان يقول لراديو السويد : أنه لشعور سيء للغاية أن يصبح المرء مشرد ولا يعرف أين سيعيش

قانون دائرة الهجرة الجديد

قانون الهجرة الجديد الخاص بالقصر الغير مصحوبين بذويهم و الذي تم المصادقه عليه من قبل البرلمان السويدي ينص على: “يمكن منح الذين تم رفض طلبات لجوئهم الإقامة في حالة تمكنهم من متابعة تعليمهم الثانوي”. ومع ذلك تمكن البعض من حصوله على فرصة في متابع التعليم الثانوي لكنهم وجدوا صعوبة في الحصول على مكان للعيش

العيش في الشارع

وفقاً للعديد من المنظمات و الهيئات الغير حكومية فأن العديد من القصر في طريقهم للتشرد و العيش في الشارع قريباً و يجب على السلطات الحكومية العمل بشكل جاد و سريع لإيجاد سكن لهؤلاء

  سوسي فورسيل مدير جمعية للاجئين القصر: هناك بعض الطلاب لدينا بلا مأوى و بعضهم يعيش مع صديق بشكل مؤقت أو في الشارع و هذا أمر غير مقبول أطلاقاً!