الكشف المبكر عن سرطان البروستات عند الرجال في السويد

aktarr design

مقاطعة سكونة ستكون المقاطعة الأولى التي ستجري فحوصات لكل الرجال ما بين عمر 50 إلى 70 سنة، وذلك بهدف الكشف المبكر عن سرطان البروستات.

يعتبر سرطان البروستات من الأنواع الأكثر شيوعاً في السويد. لذا قررت مقاطعة سكونة تنظيم اختبارات دورية للكشف عنه، ومن المتوقع أن يمتد المسح خلال الصيف ليشمل مقاطعاتٍ أخرى مثل يوتلاند.  

حيث يقول توماس يبورن كبير الأطباء في قسم المسالك البولية بمشفى سكونة إنهم سوف يتحققون من عدد الأشخاص المهتمون بالاختبارات، وهذا التحقق يندرج في إطار المعلومات التكميلية.

كما تعتبر مسألة إجراء فحوصات دورية للكشف عن سرطان البروستات من القضايا المثيرة للجدل، إذ يعتقد المجلس الوطني للصحة والرعاية أن هناك خطورة فيما إذا تم الإفراط في الفحوصات والعلاج. ولكن فكرة الاختبارات المنظمة تهدف بالدرجة الرئيسية إلى إعطاء معلومات حول المرض لجميع رجال المقاطعة ما بين عمر 50 إلى 70 سنة والبالغ عددهم 190 ألف رجل، وبالنهاية المريض نفسه هو من يتحمل المسؤولية عن قراراه.

 وقد طورت مقاطعة سكونة طريقة رقمية لتنظيم الاختبارات والمتابعة، حيث يمكن تسجيل الدخول من قبل الأشخاص عبر دليل الرعاية الصحية 1177. إضافة لتقديم إجابات عن الموارد التي تحتاجها الرعاية الصحية. كما ستوضح الدراسة كيفية تعامل الرجال مع المسار الرقمي.

 المصدر: Sverigesradio