الكشف عن حلوى منتهية الصلاحية مهربة من مالمو إلى الدنمارك

aktarr design

كشف تقرير للتلفزيون السويدي svt عن أن هيئة مراقبة البيئة الغذائية في مالمو أبلغت عن تهريب حوالي مائة طن من الحلوى منتهية الصلاحية من مالمو إلى الدنمارك خلال العاميين الماضيين.

بحسب التقرير فإن هذه الحلوى خضعت لإعادة التغليف في مستودعات غير مسجلة، وأن وراء الأمر تلاعب في ضريبة القيمة المضافة لتحقيق المزيد من الأرباح. وقام مفتشو البيئة بإبلاغ الشرطة عن بعض الشركات التي يشتبه أنها متورطة في تلك العمليات.

قال مدير وحدة الإدارة البيئية في مالمو أرفيد نوردلاند إننا نشك بأن الحلوى قد تم إعادة تغليفيها على نحو مفضل في السوق الدنماركية، مضيفاً إنها كميات كبيرة لقد أرسلنا اثنتين منها إلى الشرطة بهدف التحقق.

وقد بدأ التحقيق في هذه القضية منذ عاميين تقريباُ بعد أن اتصلت هيئة الرقابة الغذائية الدنماركية ببلدية مالمو، وأبلغت عن وجود حلوى مزيفة في متاجر الدنمارك قد تكون مرتبطة بتجارة الجملة القادمة من مالمو.

لم تعثر هيئة التفتيش على مثل تلك الحلوى من قبل في مالمو، والآن يجري البحث عن الحلوى المزيفة كجزء من عمل بلدية مالمو في مكافحة تلك الجرائم.

وبحسب تقرير الإدارة للعام الماضي تم العثور على مستودعات غير مسجلة في البلدية وجد فيها حلويات مزيفة.

فسر خبير التجارة في مصلحة الضرائب توربيون لارسون سبب التوجه نحو الأسواق الدنماركية بأن ضريبة القيمة المضافة هي 25% على الحلويات إضافة إلى ضريبة السكر، وهذا يجعل مثل هذه التجارة تدر الكثير من الأرباح خاصة إذا كانت الحلوى مزيفة.

بحسب التقرير فإن الحلوى المزيفة التي تم الكشف عنها وصلت إلى حوالي مائة طن، لكن أرفيد نورلاند يعتقد أن السويد ليس لديها الاستعدادات الكافية لمواجهة هذا النوع من الغش.

 

اقرأ أيضاً الشرطة السويدية تحذر من مخدرات على شكل حلوى للأطفال

المصدر: التلفزيون السويدي svt