aktarr design

طالب المدعي العام في محكمة ستوكهولم ماتس ليونج تشفيست اليوم الجمعة، باعتقال الرجل المتهم بالتجسس على السويد لحساب الاستخبارات الروسية.

هذا وتم الكشف عن هوية الرجل المتهم بعدما كان جهاز الاستخبارات Säpo تحفظ على هويته لاستكمال التحقيقات.
الرجل المتهم بالتجسس يبلغ من العمر 45 عاماً ويعمل كمستشار فني في شركته الخاصة بصناعة التكنولوجيا.

حصل على درجة الدكتوراه من إحدى أكبر الجامعات في البلاد وتم تقديمه في عدة مناسبات على أنه أشهر رجل لمدارس التقنية العليا في البلاد. وبحسب تلفزيون السويد فإن الرجل هو مواطن سويدي ويقطن في مدينة Göteborg.

كما عمل لدى شركة فولفو واطلع على برامج سرية في مجال حركة المرور وانظمة السلامة التي تستخدمها السويد,حيث استطاع الاطلاع على برامج سرية كانت متاحة له بسبب طبيعة عمله

ويتهم الرجل بتهمة التعامل وإفشاء معلومات سرية تتعلق بالتكنولوجيا المتطورة ما بين العامين 2016 و2019 إلى ضابط استخبارات روسي يعمل بغطاء دبلوماسي على الأراضي السويدية.وطالب الادعاء العام أن تكون جلسة الاستجواب مغلقة لضمان السرية.

بدوره نفى الرجل المتهم كل التهم الموجهة ضده بالعمالة لصالح الاستخبارات الروسية وتسريب معلومات هامة.
هذا وكان جهاز الاستخبارات السويدي Säpo ألقى القبض على العميل المذكور خلال لقاء سري له مع الضابط الروسي في أحد المطاعم بمركز العاصمة يوم الثلاثاء الماضي.

الجاسوس تم اعتقاله بعد عملية سرية ومتابعة دقيقة حيث تم تشكيل كمين له من قبل المخابرات السويديد خلال وجوده في اجتماع مع ضابط روسي في أحد الملاهي الليلية

 

أقرأ أيضاً السويد تلقي القبض على جاسوس جندته الاستخبارات الروسية

أقرأ أيضاً القبض على شخص يتجسس على اللاجئين

المصدر SVT

ا