الكورونا يقضي على 18 ألف وظيفة بالسويد خلال 3 أسابيع

-

- Advertisement -
- Advertisement -

أعلن مكتب العمل السويدي، اليوم الإثنين، عن تلقي أكثر من 18 ألف شخص رسائل إنهاء خدمات من المؤسسات التي يعملون بها خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من شهر آذار/مارس الحالي.

وحسب تصريحات رئيسة قسم التحليل في مكتب العمل اينيكا صندين خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده المكتب اليوم فإن معدل فقدان الوظائف أعلى مما كان عليه خلال الأزمة المالية العالمية.

وأشارت المديرة العامة لمكتب العمل ماريا ميندهامار الى توقع وصول الرقم إلى حوالي 20 ألف شخص حتى نهاية الشهر.

وأكثر القطاعات تضررا هي الفنادق والمطاعم، حيث مثلت نسبة من تم إنهاء خدماتهم 50 % من مجمل الـ18 ألف، تليها قطاعات السفر، وكذلك قطاعات النقل والتجارة.

وأوضحت ماريا ميندهامار أن هناك ضغط شديد على مكتب العمل في هذه الفترة، لكنها أكدت الااستعداد والجاهزية للتعامل مع الوضع الجديد.

وللحد من انتشار العدوى طلبت ميندهامار من المسجلين الجدد التعاون وتقديم طلباتهم الكترونياً.

أما من حيث الوظائف التي أظهرت الأرقام زيادة نسبة التوظيف فيها، فأشارت ميندهامار إلى وجود إقبال على توظيف أشخاص جدد في قطاع الرعاية الصحية، وإلى حد ما في قطاع تكنولوجيا المعلومات.

المصدر: SVT

- Advertisement -

المزيد من الأخبار

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا