اللغة والجنسية والاندماج ضمن البيان الحكومي لستيفان لوفين

aktarr regeringens
إعلان Advertising

قطع ستيفان لوفين الشك باليقين ضمن بيانه الحكومي اليوم بأن امتحان اللغة والمعلومات الأساسية عن المجتمع السويدي سوف تصبح من شروط الحصول على الجنسية السويدية.

حيث أكد لوفين في بيانه الحكومي بأن الحكومة ستركز على اللغة السويدية كأداة مهمة لاندماج القادمين الجدد. وتحدث عن شروط لم شمل العوائل بالنسبة للأشخاص الحاصلين على الإقامة المؤقتة، وتشديد العقوبات المتعلقة بجرائم الشرف وطرد مرتكبي هذه الجرائم من السويد.  

وأشار لوفين في البيان الحكومي إلى تنفيذ إصلاحات ضريبية جديدة، والاستثمار في البنية التحتية والرعاية الصحية، وتقديم المزيد من الأموال للبلديات، وإلى تغييرات في قانون العمل وذلك حسب الاتفاقية الرباعية.

أقرأ أيضاً ستة وزراء جدد في حكومة ستيفان لوفين

فيما اعتبر لوفين العمل واللغة من أسس الاندماج. ومن الجدير بالذكر أن شرط اللغة للحصول على الجنسية هو من اشتراطات الحزب الليبرالي وتحتاج بعض الوقت حتى يتم إقرارها.

وعاد لوفين إلى التأكيد على استمرار السويد في عضويتها ضمن الاتحاد الأوروبي، وعدم انضمامها إلى حلف الناتو.

كما تحدث عن المساواة بين النساء والرجال، وعن المناخ والبيئة وخطة التخلي عن الوقود الأحفوري بحلول العام 2030.