النرويج: مجرمو الحرب ربما يتخفّون بين طالبي اللجوء السوريين

-

اكتر-أخبار العالم : قالت الشرطة النرويجية أن لديها معلومات مهمة عن سوريين مرتبطين بالنظام السوري موجودين في النرويج، يُشتبه بارتباطهم بعمليات تعذيب وحشية لعشرات الآلاف من السوريين.

ووفقاً لرئيس قسم الجرائم الدولية في دائرة التحقيقات الجنائية (Kripos)، يمكن أن يتخفّى هؤلاء بين طالبي اللجوء السوريين، ويوجد قائمة تضمن حوالي 20 شخص، لكن لم يتم التحقيق معهم حتى الآن. ولكن يجري العمل للحصول على معلومات يمكن استخدامها في أي تحقيقات لاحقة.

وتشير المعلومات إلى أن عدم البدء بالتحقيق مرتبط بنقص الموارد.

في ألمانيا جرى محاكمة ثلاثة أشخاص لارتباطهم بجرائم حرب في سورية، وقد تلقى المحققون هناك مساعدة من منظمة لجنة العدالة والمساءلة الدولية (CIJA)، والتي لا تذكر لأسباب أمنية مكان المقر.

فيبدايةالحربالأهلية،قامتالمنظمةبتهريب 700 ألف وثيقة من سورية، جاءت من المخابرات والأمن. ومنذ ذلك الحين، جمعت CIJA أدلة ضد نظام الأسد وقوات داعش.

تتلقى CIJA مئات طلبات المساعدة من الحكومات الغربية كل عام، والنرويج من بين الدول التي تتلقى معلومات من المنظمة. كما تحصل على دعم مالي من الولايات المتحدة وعدد من الدول الأوروبية. وقد منحتها النرويج 22 مليون كرونة نرويجية منذ عام 2014، وفقًا لوزارة الخارجية.

والجدير بالذكر أنه منذ عام 2011، تقدّم أكثر من 16 ألف سوري بطلب لجوء في النرويج.

المصدر NK

المزيد من الأخبار

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا