النصائح العشرة في التحضير للرعاية وزيارة الطبيب في السويد

aktarr design

نشر موقع 1177 للصحة العامة في السويد نصائح هامة لا بد من أخذها بعين لاعتبار أثناء التحضير للحصول على الرعاية الصحية وزيارة الطبيب في السويد. وهذه الخطوات أو النصائح العشرة تجعل الشخص شريكاً في تحديد شكل الرعاية الصحية التي يرغب بالحصول عليها.

وتتلخص تلك النصائح بالتالي:

  1. اختر العيادةالتي تريدها:

يمكنك أن تختار بنفسك المستوصف أو العيادة التي تريد الذهاب إليها. ويمكن أن تختار أي عيادة في كافة أنحاء السويد. وعليك أن توافق على اطلاع المستوصف الجديد على سجلك الصحي السابق.

  1. تأكّد منأنك تفهم ما يقصده الطبيب

عندما تزور الطبيب من الضروري أن تفهم كل ما يقوله ويعنيه، ومن حقك أن تطلب جميع التعليمات الخاصة بالرعاية ووصفات الدواء وطريقة الاستعمال بشكلٍ مكتوب. ولك الحق في الحصول على أجوبة على كل أسئلتك. ولك الحق بطلب مترجم.

  1. تحدّثْ بنفسك واطرحْ أسئلتك

قبل الزيارة، من المفيد أن تستعد وتفكر بما تريد قوله والحصول على إجابات عنه. واذكر للطبيب ما هي توقعاتك من الزيارة، وما إذا كان هناك ما يقلقك على نحو خاص. وحبّذا لو تكتب أسئلتك لكي تتذكرها بسهولة.

  1. يجب أنتكون مشاركاً في الرعاية

من حقك أن تبدي رأيك بالرعاية التي تتلقاها، وأن تشارك في القرارات حينما يكون ذلك ممكناً. ولكن لكي تستطيع المشاركة، يجب أن تحصل على معلومات فردية مناسبة.

  1. قبل الفحوصات و العلاجات

بعد حصولك على تشخيص، توجد غالباً إجراءات روتينية للفحوصات والعلاجات. وأحياناً توجد بدائل مختلفة للفحوصات والعلاجات لتختار منها. وفي هذه الحالة يحق لك أن تحصل على معلومات عنها، وأن تختار طريقة فحصك أو علاجك. أنت تختار بنفسك ما إذا كنت تريد الموافقة على الفحص أو العلاج أم رفضه.

بوصفك مريضاً، لا يمكنك أن تجبر كادر الرعاية على القيام بما يتناقض مع العلم والخبرات المجرّبة. كما أن كادر الرعاية غير مُلزَم بالمشاركة في العلاج والدواء البديلين.

  1. يمكنك أن ترفض

يحق لك عموماً أن ترفض الرعاية المعروضة عليك. وهناك استثناءات تتعلق بالرعاية النفسية القسرية وبعض ما يسمى الأمراض المُعدية الخطيرة على العامة، مثل فيروس العوز المناعي البشري (HIV)، التي ينظمها قانون الحماية من الأمراض المُعدِية.

لا يحق للأقرباء أن يقرروا شيئاً في الرعاية التي سوف تتلقّاها. وإذا كنت غير قادر على التعبير بنفسك، فيمكن أن يسأل كادر الرعاية أحد أقربائك.

  1. أنت تقرّرما إذا كان سيتم تبليغ أقربائك أم لا

قد يكون من المفيد أحياناً أن يتواجد معك أحد أقربائك أثناء الزيارة. ولكنك أنت من يقرر ما إذا كان أقرباؤك سيعرفون شيئاً وما الذي سيعرفونه عن حالتك الصحية. إن قانون كتمان السر وواجب الحفاظ على السرّية يجعل الأقرباء لا يطّلعون على المعلومات إلا إذا كنت موجوداً أثناء الزيارة.

  1. اسألْ عمّا سيحدث لاحقاً

يجب عليك أن تعرف اسم الشخص الذي ستتصل به، وموعد الاتصال به، لكي تعرف نتيجة التحليل والفحص. كما يجب أن تعرف بمن سوف تتصل في حال ساءت أحوالك.

  1. مرض شديدأو إصابة خطيرة على الحياة

إذا كنت تعاني من إصابة أو مرض خطير على الحياة أو شديد على نحو خاص، فيمكن أن تتاح لك إمكانية الحصول على تقييم طبي جديد من طبيب آخر، أي ما يُسمى الرأي الثاني. وهذا التقييم الجديد يمكن أن يساعدك إذا كنت مثلاً غير متأكد من العلاج الأفضل لك. وطلب الحصول على تقييم طبي جديد لا يعني بالضرورة أنك غير راضٍ عن تقييم طبيبك.

  1. إذا لمتكن راضياً

إذا لم تكن راضياً عن الرعاية التي تلقّيتها أنت أو أحد أقربائك، فمن المفيد أن تبلّغ عن رأيك، لأنك بذلك تساعد على تحسين الرعاية. مع تفضيل الحديث أولاً مع الطبيب والكادر الطبي المسؤول عن رعايتك. إذا شعرت بأنك تعرّضت للتمييز في الرعاية، يمكنك أن تبلغ عن ذلك إلى أمين المظالم لشؤون التمييز.

إذا تعرّضت لإصابة في الرعاية، يمكنك أن تبلغ هيئة التفتيش على الرعاية والعناية (IVO). وهم يحققون بالدرجة الأولى فيما إذا حدث خطأ ولماذا، من أجل تجنُّب تكرار ذلك.

المصدر: 1177