امرأة تفتح باب الطوارئ وتعطل رحلة لشركة ساس للطيران

aktarr design

أجبرت رحالة ساس التي تقل 161 راكباً والمتجهة من اليونان إلى كوبنهاغن على التوقف عن الإقلاع، بعد رفض امرأة وضع امتعتها تحت المقعد، وفتحت باب الطوارئ للنزول في حين كانت الطائرة في حالة إقلاع على المدرج.

كانت رحلة SAS   متجهة من مطار زاكينثوس في اليونان إلى كوبنهاغن في الساعة 22 مساء سوم الأربعاء، وكان جميع الركاب يجلسون في أماكنهم، لكن فجأة حدثت إضرابات، نتيجة لرفض امرأة وضع حقائب اليد تحت المقعد.

قال أحد الركاب للصحيفة الدنمركية BT عندما خرجنا من المدرج وأغلقت الأبواب، ظهرت امرأة في الممر وقالت إنها تريد الخروج من الطائرة، على الرغم من أن الطائرة كانت جاهزة للمغادرة. تصاعد الموقف وتمكنت المرأة من فتح شريحة الطوارئ، ولم نتمكن من الطيران.

تمكنت المرأة من النزول حيث أخذتها الشرطة اليونانية، لكن ذلك أجبر 161 راكباً على الانتظار في فندق بزاكينثوس، لأن الطائرة لا تستيطع مواصلة السفر مباشرة بعد فتح باب الطوارئ.

فيما لم علق الناطق باسم شركة ساس توني سوند على الإجراءات التي يمكن أن تتخذ بحق المرأة، لكنه أشار إلى أنه بالعموم في مثل هكذا حالة تترتب على المرأة غرامات مالية.

تم إصلاح الطائرة خلال الليل، ليتمكن الركاب من السفر مجددا صباح الخميس، وليس من الواضح إذا كان على متن الطائرة ركاباُ من السويد.

المصدر: aftonbladet